إسرائيل تستفز «حزب الله» وتغتال «مساعد سليماني» اللبناني..ومعالم «صفقة قطرية» حول غزة!

غزة

ضربة قوية وجهتها اسرائيل امس الى “حزب الله” بإغتيال القيادي الميداني الابرز على قيد الحياة بعد عماد مغنية ومصطفى بدر الدين.

وتكشف مصادر ميدانية لـ”جنوبية” استشهاد قائد “وحدة عزيز” في “حزب الله” محمد نعمة ناصر “ابو نعمة” يعد ضربة قاسية ولها رمزيتها، وهو القيادي الاكبر الذي يستشهد من “الحزب” خلال 9 اشهر من عمر عملية طوفان الاقصى.

علماً ان القيادي البارز والذي استشهد في جويا منذ 3 اسابيع “ابو طالب” طالب سامي عبدالله  وهو كان قائد “وحدة النصر”.

إقرأ ايضاً: ترقب لبناني لنتائج لقاء هوشكتاين ولودريان..وايران تُرجّح «الدبلوماسية» لوقف الحرب في غزة والجنوب!

وتشير المصادر الى ان “ابو نعمة” او ما اطلق عليه اعلام “حزب الله ” “عزيز المقاومة” بعد استشهاده وهو الرجل الابرز بعد مغنية وبدر الدين والمساعد اللبناني لقاسم سليماني في العراق وسوريا بعد مقتل بدر الدين ومغنية.

معلومات لـ”جنوبية”: احتمال التوصل لصفقة جديدة لوقف القتال في غزة كبير بعد قبول “حماس” للوساطة القطرية والتي تنص على اتفاق من 3 مراحل

وتلفت الاوساط ان “ابي نعمة” له رمزية جهادية كبيرة فهو انطلق في المقاومة مع الاحتلال الاسرائيلي للجنوب في العام 1984 وتأسيس ما يعرف بالشريط الحدودي فشارك في كل عمليات الاقتحام حتى التحرير في العام 2000. كما كان له دور في حرب تموز 2006 والحرب في سوريا والعراق بين 2011 و2016 وجبهة “الاسناد” الجنوبي لغزة منذ 8 اشهر.

رد انتقامي

وبين الامس واليوم رد “حزب الله” بعنف على اغتيال ابي نعمة فقصف بأكثر من 100 صاروخ الجولان والجليل وصولاً الى طبريا والتي دك احد مواقعها اليوم بسرب مسيرات من 25 طائرة انتحارية.

في المقابل ترد اسرائيل بغارات وقصف عنيف طال الخيام وعيثرون وكفركلا والعديسة.

صفقة قطرية حول غزة

وعلى جبهة غزة، تؤكد معلومات لـ”جنوبية” ان احتمال التوصل لصفقة جديدة لوقف القتال في غزة كبير بعد قبول “حماس” للوساطة القطرية والتي تنص على اتفاق من 3 مراحل ويشمل وقف القتال وتبادل الاسرى وعودة النازحين.

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت لعائلات الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة، إلى “أننا أقرب من أي وقت مضى من إبرام صفقة تبادل”، مع حركة “حماس”.

“ابو نعمة” او ما اطلق عليه اعلام “حزب الله ” “عزيز المقاومة” بعد استشهاده وهو الرجل الابرز بعد مغنية وبدر الدين والمساعد اللبناني لقاسم سليماني في العراق وسوريا بعدهما

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، بأنّه “من المتوقع أن يجري الرئيس الأميركي جو بايدن اتصالًا اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو للضغط عليه لقبول الصفقة”، مع حركة “حماس” بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني إسرائيلي، قوله إنّ “نتانياهو سيضحي بالأسرى من أجل كسب بعض الوقت إلى ما بعد خطابه بالكونغرس”.

من جانبها، نقلت القناة 12 عن مسؤول إسرائيلي، بأنّ “رد حركة “حماس” لا يشمل شرط وقف إطلاق النار في المرحلة الأولى من الصفقة، ولكنه يتيح إعادة الأسرى من كبار السن والأطفال والمرضى والجرحى والمجندات”، موضحًا أنه “إذا خرقت حماس الاتفاق، يمكن الانسحاب منه والعودة للقتال بعد المرحلة الأولى”.

وأمس، أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن مسؤول مطلع، بأن “قطر تلقت ردا أوليا إيجابيا من حماس على مقترح الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن غزة”.

وكشف المسؤول أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أبلغ نوابا في الكنيست بانفتاحه على وقف الحرب.

وكانت قد أعلنت حركة “حماس”، في تصريح مقتضب، “أننا تبادلنا بعض الأفكار مع الإخوة الوسطاء بهدف وقف العدوان على شعبنا الفلسطيني”.

غارة الحوش
غارة الحوش-اغتيال “ابي نعمة”
السابق
بالصور: على وقع صفارات الإنذار.. وفد نيابي في الناقورة
التالي
جراء قصف حزب الله.. مقتل جندي إسرائيلي وإصابات خطيرة!