ترقب لبناني لنتائج لقاء هوشكتاين ولودريان..وايران تُرجّح «الدبلوماسية» لوقف الحرب في غزة والجنوب!

هوكشتاين لودريان

كل الانظار اللبنانية تتجه نحو باريس، حيث يلتقي اليوم الموفدان الى لبنان الفرنسي جان ايف لودريان والاميركي آموس هوكشتاين والبارز في التنسيق الأميركي – الفرنسي المستمر، أن الجانبين يبحثان خفض التصعيد في الجنوب.

وترى مصادر سياسية لـ”جنوبية” ان اللقاء الباريسي يكتسب اهمية لجهة التوقيت، ومع تنامي نبرة التصعيد الاسرائيلية تجاه لبنان ومحاولة اميركا وفرنسا كبح جماح نتانياهو.

تراجع ايراني؟

ورغم التصعيد الدولي والاسرائيلي تجاه ايران و”حزب الله”، تكشف مصادر دبلوماسية لـ”جنوبية” ان ايران ارسلت عبر وسطاء الى اميركا واسرائيل عدم رغبتها في التصعيد رغم انها لن تتفرج على اي عدوان على “حزب الله” ولن تقبل باستفراده!

وتشير المصادر الى ان ايران تفضل الحل الدبلوماسي لاعادة الامور الى طبيعتها في غزة والجنوب وسط استعداد لتفاوض شامل حول ملفات المنطقة ومنها النووي!

مصادر سياسية لـ”جنوبية”: اللقاء الباريسي يكتسب اهمية لجهة التوقيت ومع تنامي نبرة التصعيد الاسرائيلية تجاه لبنان ومحاولة اميركا وفرنسا كبح جماح نتانياهو.

وترى المصادر ان ايران تحاول ان تمتص وهج الحرب وان تراوغ في مفاوضات طويلة الامد تحقق لها مكاسب آنية وخصوصاً على الصعيد المالي.

ايران تفضل الحل الدبلوماسي لاعادة الامور الى طبيعتها في غزة والجنوب وسط استعداد لتفاوض شامل حول ملفات المنطقة ومنها النووي!

وتلفت الى ان اميركا –بايدن تريد “وجعة راس” اقل مع اقتراب الانتخابات الرئاسية وبلوغها حماوتها الشهر المقبل ولكن بايدن لن يسجل على نفسها ان ادارته وافقت على تسوية تهزم فيها اسرائيل ونتانياهو بعد 7 تشرين!

ماكرون ونتانياهو

وشدّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على “الضرورة المطلقة لمنع اشتعال الوضع بين إسرائيل وحزب الله في لبنان”، وذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

مصادر دبلوماسية لـ”جنوبية”: ايران ارسلت عبر وسطاء الى اميركا واسرائيل عدم رغبتها في التصعيد رغم انها لن تتفرج على اي عدوان على “حزب الله” ولن تقبل باستفراده!

وذكر قصر الإليزيه في بيان، أن ماكرون “أعرب مجددا عن قلقه إزاء تصاعد التوترات بين حزب الله وإسرائيل على طول الخط الأزرق وشدد على الأهمية المطلقة لمنع اشتعال للوضع من شأنه أن يلحق ضررا بمصالح كل من لبنان وإسرائيل، وأن يشكل تطورا خطيرا بشكل خاص على الاستقرار الإقليمي”.

مواقف تصعيدية اعلامية!

ومع تفعيل القنوات الضمنية بين ايران واميركا، بقيت التهديدات المتبادلة في الإعلام.

إقرأ ايضاً: تحذيرات اوروبية للحزب: الحرب تقترب..وايران تهدد!

وفي السياق صعّدت ايران نبرتها لجهة دعم “حزب الله” في حال تعرض لأي اعتداء موسع من إسرائيل. وأكد مستشار الشؤون الخارجية للمرشد الإيراني علي خامنئي، لصحيفة “فايننشال تايمز”، أنه “إذا شنّت إسرائيل هجوماً شاملاً ضد “حزب الله”، فإنها ستخاطر بإشعال حرب إقليمية تدعم فيها طهران و”محور المقاومة” الحزب بكل الوسائل”. ولكنه أشار إلى أنّ “إيران غير مهتمة بحرب إقليمية وتوسيع الحرب ليس في مصلحة أحد”. كما أن نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، أكد أن “القتال مع إسرائيل سيتوقف من دون أي نقاش بعد وقف كامل لإطلاق النار في غزة”.

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي، “أننا مصممون على مواصلة القتال حتى تحقيق أهداف الحرب المتمثلة في تدمير القدرات العسكرية والحكومية لـ”حماس” وعودة المختطفين والعودة الآمنة للسكان في الشمال والجنوب إلى منازلهم”. وأضاف: “نعزز الاستعدادات للحرب في الجبهة الشمالية ضد حزب الله”.

دمار غزة
دمار واسع في غزة
السابق
طقس صحراوي غداً..لهيب على الجبال ورطوبة مرتفعة ساحلاً!
التالي
الأسد «يُخفي» «صندوقه الاسود»..إستهداف لونة الشبل قبل «الهروب الكبير» إلى سوتشي!