بعدسة «جنوبية»: أطفال لبنان الأيتام ينتفضون لأطفال غزة.. ورسالة للأمم المتحدة

نفذ اطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان – دار الايتام الاسلامية امام مقر الإسكوا في بيروت الثلاثاء 11/6/2024 وقفة احتجاجية دعما لأطفال غزة، للمطالبة بوقف الحرب وانقاذ الاطفال ليعيشوا أسوة بأقرانهم بأمان وسلام، فكفى الأطفال حروب ومعاناة ويتم.

تخلل الوقفة رفع رايات المطالبة بوقف الحرب ورسالة بالغتين العربية والإنجليزية من الاطفال الى الامين العام للامم المتحدة من خلال رئيسة اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غربي اسيا (الإسكوا) د رلى دشتي لتقوم بتسليمها للامين العام للامم المتحدة، والتي تسلمتها خلال المناسبة نيابه عنها السيدة غنى عيتاني والسيدة هيفاء بدر الدين مسؤولة مشروع حكايات الإسكوا لتعزيز التربية على مفاهيم التنمية المستدامة ، والتي جاء فيها:

حضرة الأمين العام،

نحنا أطفال صغار، مش واجبنا نحلّ مشاكل الكبار.
بسّ عم نحكي لإنّو الكبار ما عم يحكو.

نحنا أيتام من لبنان، بدّنا نحكيك عن أطفال غزة والسودان.
بنات وصبيان صغار خايفين.
جوعانين وعطشانين.
مريضين.
كثير منهم صارو أيتام متلنا.
كثير منهم عم ينقتلو، كتير عم ينصابو، كتير عم يتشوّهو.
كتير عم يتهجّرو ويتشرّدو.
كثير منهم عم يخسرو أب، وأم، وإخوة.
نحنا منسمع صريخهم، وبيوجّعنا وجعهم.

منترجّاك،
وقِّف بقا هيدي الحرب البشعة! وقّف القتل والدمار!
مش نحنا أطفال العالم كلّنا متساويين؟
من حقّ أطفال غزة والسودان وجنوب لبنان يعيشو بسلام كمان،
ويحسّو بالأمان،
مع أهلهم،
ببيوتهم.
من حقّن يتعلّموا، ويلعبوا، ويفرحوا.
إنت ساعدنا إنّو هيدا الشي يصير!

منترجّاك،
وقّف هالحروب!
إنّك تكون يتيم كتير بيوجّع! ما تخلّي يصير فيه أيتام أكتر!
منترجّاك، اهتمّ برسالتنا.
خفّف من وجع أطفال غزة والسودان وجنوب لبنان، وخفّف من وجعنا.
شكراً.

السابق
«قبل وقوع الواقعة».. نائب يُحذّر ويدعو مجلس الدفاع الأعلى التدخل!
التالي
غارات اسرائيلية دموية على الجنوب.. اليكم ما يحصل في كفرا