الحزب يواصل التصدى للطائرات.. وإسرائيل ماضية في الغارات

صواريخ حزب الله

يحمل كل يوم جديد من حرب “الإشغال والإسناد دعماّ لغزة”، كما أعلنها “حزب الله”، التي دخلت شهرها التاسع، أبعاداّ عسكرية إضافية، تتمثل بإدخال الحزب، لأنواع حديثة من الصواريخ، سواء كانت أرض أرض، ومنها فلق٢، الذي أعلن عن إستخدامه امس في أحد الهجمات، او صواريخ أرض جو التي أعلن رسمياًّ عن إطلاقها باتجاه الطائرات الحربية قبل أيام، وهي من نوع سام، من الجيل الجديد، وأصبحت تتكرر، فأعلن اليوم أيضاّ عن إطلاق صواريخ الدفاع الجوي على طائرات حربية فوق الجنوب، والتي خرقت جدار الصوت على علو منخفض.

وإلى جانب الإكثار من إستخدام الطائرات المسيرة الإنقضاضية، التي بات يستخدمها الحزب بشكل شبه يومي، ضد تجمعات العدو ومرابض المدفعية والقبة الحديدية، عمد في الفترة الأخيرة إلى الرد بالمثل، على إشعال الإحتلال الحرائق عمداً في أحراش البلدات الحدودية، بحيث يقوم الحزب بإطلاق قنابل حارقة على الاحراج في الشمال الفلسطيني المحتل، وعلى طول المناطق المحاذية للبنان.

أما الجانب الإسرائيلي، فيواصل ذات زخم الغارات الحربية القوية والعنيفة، التي تبيد مبان ضخمة، وتحولها إلى أثر بعد عين، والإبقاء على نشاط المسيرات، التي صار عملها، لناحية إستهداف عناصر ومسؤولي الحزب، لا ينقطع يوماّ واحداّ، وهي شنت اليوم غارة على منطقة كفردجال، قرب شوكين، فيما شن الطيران الحربي غارات على حولا ووادي شبعا.

وفي المسلسل اليومي للهجمات على مواقع الإحتلال داخل الأراضي الفلسطينية والجولان السوري المحتل، أعلنت المقاومة الإسلامية ” حزب الله”، أن مجاهديها شنّوا «هجوماً جوياً بِسرب من المُسيرات الانقضاضية على مقر قيادة كتيبة المدفعية ‏في أودم، حيث استهدفت أماكن استقرار وتموضع ‏ضباطها وجنودها، وأصابت أهدافها بدقة»، وذلك «رداً على اعتداءات العدو ‏الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة، وآخِرها الاعتداء على بلدة الخيام».

كما أعلن الحزب قصف مرابض مدفعية إسرائيلية في الزاعورة في الجولان السوري المحتل، وانتشار الجنود في محيطها براجمة صواريخ كاتيوشا؛ رداً على قصف مركبا وعيترون التي نعى الحزب فيها، الشهيد علي خليل حمد، الذي سقط أمس بغارة مسيرة امام محطة الوقود التي يملكها وجرى تشييعه اليوم بموكب حاشد، كما هاجم بعد الظهر مواقع رويسات العلم والسماقة وبركة ريشا.

السابق
سبحة الاستقالات تكرّ في حكومة الحرب.. اليكم من انضم لغانتس!
التالي
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الإثنين في 10 حزيران 2024