مبادرة الاشتراكي انطلقت.. هل ينجح حراكه الرئاسي؟

كرسي الجمهوري رئاسة الجمهورية

يترقب الداخل اللبناني الحراك الذي اطلقه “الحزب التقدمي الاشتراكي” من لقاءات ومشاورات مع مختلف الكتل النيابيّة، اليون بهدف البحث عن إطار يُفضي إلى تسوية داخليّة تُنتج رئيسًا جديدًا للبلاد.

التقى رئيس حزب “القوات” سمير جعجع ظهرا في معراب وفداً من “الإشتراكي” يضمّ رئيس الحزب النائب تيمور جنبلاط والنواب مروان حماده أكرم شهيب ووائل أبو فاعور في حضور النائبين غسان حاصباني ونزيه متى.

معراب: بعد اللقاء قال شهيب: من الضروري البحث الجدّي عن القواسم المشتركة بين القوى السياسية للوصول إلى رئيس للجمهورية يجمع ولا يفرّق. اضاف: زيارتنا اليوم ليست بهدف خلق مبادرة جديدة أو طرح أسماء جديدة ومصلحة البلد تقتضي التحرّك الدائم كي لا يستمرّ الجمود فالبلد يرزح تحت ضغط كبير.

باسيل: كما زار وفد اشتراكي رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل.

العريضي: وكان الوزير السابق غازي العريضي ، زار ، بتكليف من  رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط، رئيس مجلس النواب نبيه بري والمعاون السياسي للأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله  حسين الخليل. وذلك في إطار مبادرة الحزب التقدمي الإشتراكي تجاه القوى السياسية، “لتحفيزها على الحوار والتشاور من أجل إنجاز الاستحقاقات الدستورية وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية، وتجاوز المرحلة الدقيقة التي يمرّ بها لبنان في ظل العدوان الإسرائيلي على غزة ولبنان” ، وفق بيان عن التقدمي.

السابق
«الحزب» يرد على إسرائيل «رسمياً»: جاهزون للحرب.. وهنا تتمركز «الرضوان»
التالي
بايدن يكشف سبب خلافه مع نتنياهو.. ويدعو لوقف اطلاق النار في غزة