تمهيدا للمراحل اللاحقة.. إنسحاب القوات الإسرائيلية من شرق جباليا وإنتشال جثث 7 أسرى

دمار غزة

كتب المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي، اليوم الجمعة، في منشور على حسابه عبر منصة “إكس”: “قوات الفرقة 98 استكملت مهمتها في شرق جباليا وانسحبت تمهيدًا للمراحل اللاحقة من القتال في قطاع غزة بعد ان انتشلت 7 جثث مختطفين وقضت على مئات العناصر ودمرت 10 كيلومترات من الأنفاق”.

وأضاف ادرعي، “قوات الفرقة 98 حاربت في شرق جباليا فوق الأرض وتحتها وسط منطقة حضرية، ومزدحمة ومفخخة. منظمة حماس حوّلت المجال المدني إلى مجمع قتال محصن، وأطلقت النار باتجاه القوات من مناطق مراكز الإيواء والمدارس وأنشأت بنية تحتية تحت أرضية من مبانٍ مدنية”.

وتابع، “فوق الأرض، قضت القوات على مئات العناصر من خلال المعارك الشرسة والاشتباكات من مسافة قصيرة ودمرت عشرات البنى التحتية والمجمعات القتالية. القوات عثرت على مئات الوسائل القتالية منها قطع السلاح، والعبوات الناسفة، والقنابل اليدوية، وأنواع الذخيرة وغيرها”.

وأردف ادرعي، “كما تم العثور على عدة ورشات نوعية لصناعة الوسائل القتالية وتدميرها. كجزء من تفكيك قدرات منظمة حماس داهم المقاتلون عددًا كبيرًا من مجمعات إطلاق القذائف الصاروخية، ودمروا منصات لإطلاق قذائف صاروخية كانت جاهزة للإطلاق”.

واستكمل، “تحت الأرض، عثرت القوات وفتشت ودمرت أكثر من 10 كيلومترات من الأنفاق. المقاتلون حيّدوا عبوات ناسفة في أنفاق وعثروا فيها على وسائل قتالية ومعلومات استخباراتية حول منظمة حماس. كجزء من المعركة تحت الأرض تم القضاء على قائد كتيبة بيت حانون الحمساوية وغيره من العناصر الذين مكثوا معه”.وتابع ادرعي، “من خلال القتال الدؤوب فوق الأرض وتحتها، قوات الفرقة انتشلت سبعة شهداء مختطفين وأعادتهم لمواراتهم الثرى في إسرائيل”.

وختم، “القوات الجوية شنت أكثر من 200 غارة جوية بجوار القوات المناوِرة، والتي تم خلالها القضاء على عشرات العناصر، معظمهم من المستوى القيادي لدى حماس وتدمير عشرات البنى التحتية ومستودعات الوسائل القتالية”.

السابق
تحذير من تفاقم المجاعة والعطش في غزة.. أكثر من 98% من المخابز توقفت عن العمل
التالي
رداً على ‌‏اعتداءات الإسرائيلية.. حزب الله يستهدف ثكنة برانيت