«إكسبريسات» المناطق الشعبية.. «فطريات سامة» برسم «الصحة» و«الداخلية»!

كالنار في الهشيم تنتشر “الاكسبريسات”، في المناطق الشعبية حتى يكاد لا يخلُ حي أو شارع أو زاروب منها، بل قد يتفاوت عددها بين زاروب وآخر، بحسب نسبة السكان، حيث قد تصل في بعضها إلى ما يقارب ثلاثة أو أربعة “اكسبريسات”.

بما أن الرقابة في المناطق الشعبية شبه معدومة تفنّن بعض أصحاب “الاكسبريسات” في ارتكاب المخالفات الجرميّة


تعتبر “الاكسبريسات” مرتعاً للشباب يقصدونه للعب “ورق الشدة” واحتساء فنجان قهوة أو كوب شاي بل بعضها تحوّل إلى ستار جميل لمركز مراهنة، يدمّر الشباب ويخرب بيوتهم، ويجعلهم لقمة سائغة للإنحراف…
وبما أن الرقابة في المناطق الشعبية شبه معدومة، تفنّن بعض أصحاب “الاكسبريسات”، في ارتكاب المخالفات الجرميّة التي تودي بالمجتمع نحو الهاوية، حيث يلجأ البعض إليها كوسيلة، لإيواء الخارجين عن القانون، وترويج المخدرات والدعارة وغيرها… “شو ما كان لا يهم… المهم جني المال”!!
ولم يعد يخفى على أحد، خطورة ارتياد مثل تلك الأماكن، حيث يوجد أغلب الخلافات بين الآباء والأبناء، على خلفية منع الأخيرين من التواجد في مثل تلك الأماكن، خصوصاً في ظل الشائعات التي يتناقلها البعض مفادها، ان المياه المستخدمة في القهوة والشاي قد تكون “ملغومة” (أي يدس فيها بعض المواد المخدرة من كبتاغون وغيره) ما يؤدي إلى الإدمان غير المباشر.

لم يعد يخفى على أحد خطورة ارتياد مثل تلك الأماكن


بالمحصلة، هذه شائعات تحتمل الصدق والكذب، لكن بما أن النصوص القانونية، أناطت بوزارة الداخلية والبلديات، تنظيم وإدارة شؤون الأمن في مختلف المجالات ومكافحة الجريمة بكافة أنواعها وإزالة أسبابها، بما يحقق الاستقرار والنظام والمصلحة العامة، وبوزارة الصحة العامّة مهمّة حماية صحّة المواطنين والسهر على سلامتهم العامّة، بل بعضها نصّ على صلاحيات واسعة لأجهزتها في المراقبة، واخذ العيّنات من المواد المشتبه بها وتحليلها، واتّخاذ تدابير رادعة ضمن مسؤولياتها كضابطة صحيّة، كان لا بد أن نطرح الأسئلة التالية:
هل تقوم الوزارتان بدورهما الرقابي في لبنان عموماً والمناطق الشعبية خصوصاً، أم أن المواطن في المناطق الشعبية هو مواطن درجة عاشرة، وهل الاكسبريسات تحت سقف القانون، أم انها مشمولة بعفوٍ عامٍ، سنّه أصحاب النفوذ يمنع عنها الرقابة؟!

السابق
استشهاد 6649 طالبا مدرسيا و547 جامعيا في غزة منذ 7 أكتوبر!
التالي
إليكم توصيات جلسة مجلس الوزراء