«أجواء سوداوية» تخيم على الشارع الإيراني.. أين رئيسي؟!

ابراهيم رئيسي

كشفت مصادر مطلعة من داخل إيران ان وضع حال من الغموض والتخبط يخيم على طهران بعد تعرض الطائرة المروحية التي كانت تقل الرئيس الايراني إبراهيم رئيسي لحادث.
ونقلت “اجواء سوداء” تخيم على الشارع الإيراني، عززتها التناقض في الأنباء الرسمية المنشورة في وسائل الإعلام وعدم حسم مصير رئيسي ومن معه، ما يشي بالتحضير التدريجي لخبر صادم”.

اذ قال مسؤول إيراني لـ”رويترز” ان المعلومات الواردة من موقع التحطم مقلقة للغاية وحياة الرئيس ووزير الخارجية في خطر.

ونقل الهلال الأحمر الإيراني ان المنطقة التي يجري فيها البحث عن مروحية الرئيس جبلية ومليئة بالغابات وهذا يبطئ عملنا.

فيما اشارت وكالة إرنا الى ان ظروف الطقس الصعبة والضباب تعقد جهود الإنقاذ عقب حادث طائرة الهليكوبتر التي كانت تقل الرئيس.

ونقلت “الحدث” عن السفير الإيراني مجتبى اماني في لبنان انه حتى الآن لا توجد أنباء موثوقة عن حادث طائرة الرئيس ووزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين عبد اللهيان”.

وكتب عبر “اكس” ان “المروحية أضطرت أن تهبط اضطراريا في ظروف صعبة”.

وتابع، “وتحاول فرق الاستطلاع الوصول إلى موقع الحادث وسط الظروف الجوية الضباية التي تشهدها المنطقة”.

وتحدث إعلام إيراني عن تقارير أولية تشير إلى حادث هبوط صعب يشمل المروحية التي تقل الرئيس الإيراني.

فيما افادت وكالة تسنيم الإيرانية عن اتصال هاتفي مع مرافق الرئيس الإيراني أفاد بآمال كبيرة في انتهاء الحادث دون خسائر في الأرواح.

واشار التلفزيون الرسمي الإيراني الى ان ” رجال إنقاذ كانوا يحاولون الوصول إلى موقع هبوط الطائرة لكن سوء الأحوال الجوية في المنطقة أعاقهم”.

ويذكر ان الرئيس الايراني كان في رحلة إلى محافظة أذربيجان الشرقية في إيران.

كما ذكرت وكالة أنباء “إرنا”، اليوم الاحد، أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وحاكم مقاطعة أذربيجان الشرقية الإيرانية ومسؤولين آخرين كانوا برفقة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي عند تعرض طائرة مروحية كانت تقله لحادث.

السابق
مروحية الرئيس الإيراني تتعرض لحادث.. وعلى متنها عبد اللهيان أيضاً
التالي
قبل سقوطها بدقائق.. فيديو من داخل مروحية رئيسي!