شمس الدين يكشف حصيلة الحرب عبر «جنوبية»: الشهداء 398 والخسائر مليار و700 مليون دولار والنزوح إلى 90 ألف!

منزل عتيرون مدمر قصف جنوب لبنان
دخلت معركة جنوب لبنان التي يخوضها "حزب الله" تحت حجة "دعم وإسناد غزة،" شهرها السابع قبل أيام، وسط اتخاذها منحى مختلفاً عن بدايتها، مع تغيير في الإستراتيجيات العسكرية بين الطرفين، بانتظار ما ستؤول اليه المفاوضات التي تدور على جبهتي القتال حيث أن مصيرها سيحدد مسار الأوضاع الميدانية.

يمكن تقدير الأضرار المباشرة في الجنوب حالياً بحدود 350 مليون دولار على وقع الترقب ينزف لبنان المزيد من الخسائر البشرية والاقتصادية، الى جانب تفاقم أزمة نزوح الجنوبيين ومعاناتهم على مدى أشهر الصراع، ووفق ما اكده الباحث في “مؤسسة الدولية للمعلومات” محمد شمس الدين لـ”جنوبية” فإن “الخسارة الأساسية في الحرب المستمرة منذ 8 تشرين الأول 2023 هي الخسارة البشرية إذ وصل عدد الشهداء حتى اليوم الى 398، 290 من حزب الله، 9 من الهيئة الصحية الاسلامية، 18 من حركة أمل، 3 من كشافة الرساةل، 61 مدنياً، 5 من الجماعة الاسلامية، 3 من الاعلاميين،3 مسعفين للهيئة الطبية في الهبارية، 1 الجيش اللبناني، 1 الحزب القومي ، بالإضافة الى 9 سوريين و8 فلسطينيين يضافوا الى العدد”.

الخسارة الأساسية هي البشرية إذ وصل عدد الشهداء حتى اليوم الى398

ولفت الى أنه “تم تسجيل نزوح 90 ألف و500 شخص من حوالي 45 قرية ومدينة في الجنوب، وهو نزوح مكلف كونه مستمر منذ اكثر من 7 أشهر”، وأوضح انه “تم تدمير 1700 منزل كلياً وتضرر جزئي لحوالي 1500 آخر، بالإضافة الى اضرار طفيفة في 4 آلاف منزل”.

إقرأ ايضاً: موقوفو «عصابة التيك توك» الى قاضي التحقيق الأول..بإنتظار أجوبة الأنتربول

وأشار شمس الدين الى “تعطل الحركة الاقتصادية، ولا سيما الزراعية والصناعية والتجارية في تلك المناطق بحيث يمكن تقدير الأضرار المباشرة في الجنوب حالياً بحدود 350 مليون دولار، أما بالنسبة للأضرار الزراعية فلا يمكن تقديرها لأنه لا احصاء دقيق لما خلفته في الحقول”.

يمكن تقدير الأضرار المباشرة في الجنوب حالياً بحدود 350 مليون دولار


أما على مستوى الاقتصاد اللبناني، فاعتبر شمس الدين “أن الناتج القومي هو 22 مليار والحركة متراجعة بنسبة 10% على مستوى لبنان نتيجة احداث الجنوب، والخسارة اليومية غير المباشرة هي 6 مليون دولار، أي أنه منذ بدء الأزمة حتى اليوم ، بلغت الخسائر مليار و300 مليون دولار يضافوا الى 350 يعني بحدود مليار و600 او مليار و700 مليون دولار كخسارة بالمجمل”.
وجزم بأنه “لا يمكن مقارنة ما يجري اليوم بتداعيات حرب تموز 2006 لأنها كانت لمدة 33 يوماً وكانت في كل لبنان”.

السابق
موقوفو «عصابة التيك توك» الى قاضي التحقيق الأول..بإنتظار أجوبة الأنتربول
التالي
الدعاوى “بالجملة” ضد شادن فقيه في “عهدة” المباحث الجنائية