علي الأمين: الإغراءات المالية هي للجم تدفق اللاجئين السوريين الى اوروبا وليس حل الازمة في لبنان

علي الامين

عاد ملف اللاجئين السوريين الى الواجهة مجددا في لبنان، اذ حملت زيارة رئيس قبرص نيكوس خريستودوليدس، برفقة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، حزمة مالية من المساعدات للبنان، وذلك في مواصلة نهج العطاءات المادية كثمن لبقاء اللاجئين السوريين، والتصدي أمنيًا لرحلاتهم بحرًا نحو قبرص وأوروبا.

في السياق قال رئيس تحرير موقع جنوبيّة الصّحافي علي الامين ان “الهدف من زيارة هذا الوفد هو منع تدفق اللاجئين الى اوروبا، وبالتالي هذه الاغراءات المالية الهدف منها ان يكون لبنان متشددا باجراءاته لوقف الهجرة غير الشرعية عبر حدوده باتجاه قبرص واليونان واوروبا بشكل عام”.

وتابع في حديث تلفزيوني ل”الشرق” انه ” فيما الهدف من هذه الاموال تحسين قدرة الاجهزة الامنية لجم الهجرة عبر القوارب، لكن المسألة ليست تقنية فقط انما ايضا هناك قرارا سياسيا”؛ مشيرا الى ان ” السلطة الحاكمة في لبنان تستغل ملف النازحين علما انها ليست بوارد حل هذا الملف بشكل جدي”.

وعن كلام رئس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، قال الامين انه لا يستفز الاوروبيين لانه يحل مشكلتهم”.

وحول كيفية صرف هذه الحزمة المالية من قبل السلطات في مكانها المناسب، قال الامين انه “هناك نقاط استفهام مشروعة وهناك الكثير من المؤشرات التي تدلل على الفساد وعدم الثقة بالسلطة”.

واضاف ” لبنان تحول الى متراس لمواجهة اسرائيل وملجئ للاجئين السوريين والسلطة تعمل بين هذين الامرين”.

السابق
سيناريوهات دولية لـ«حل دائم» في لبنان..«هدنة طويلة» مع اسرائيل والتوطين!
التالي
إيران تفرج عن طاقم السفينة المرتبطة بإسرائيل