جبهة الجنوب تحت المرصد الدولي والتصعيد الاسرائيلي..وعملية مرتقبة في غزة بدعم اميركي!

غارة جنوب لبنان

بقي الجنوب تحت نيران الاعتداءات الاسرائيلية مع توسيع العدوان مرة جديدة ليشمل دورس البقاعية حيث نجا سائق وصهريج المازوت الذي كان يقودها وحاجز الجيش الملاصق من مجزرة بعدما تعرض الصهريج لصاروخ من مسيرة اصابت ساتراً ترابياً او الصهريج.

وترى مصادر متابعة لـ”جنوبية” ان استهداف الصهريج يعد تحولاً جديداً في الحرب بعدما كانت اسرائيل تستهدف سيارات مدنية وسياحية فيها عناصر وقيادات لـ”حزب الله”، بينما صارت الاهداف المتحركة واللآليات الثقيلة من صهاريج وناقلات شحن خارجي عرضة للاستهداف.

ميدانياً وعسكرياً، تكشف مصادر غربية في بيروت لـ”جنوبية” عن تلقي المسؤولين اللبنانيين نصائح بشكل تهديدات مغلفة من الاميركيين ومفادها ان الحرب طويلة في غزة ونصيحة اخيرة افصلوا لبنان عن جحيم غزة!

عملية رفح قريبة؟

وبالتزامن مع حزمة المساعدات الاميركية لاسرائيل والتي تصل الى تل ابيب خلال ساعات، تشير مصادر فلسطينية لـ”جنوبية” الى ان “اجتياح رفح بات قريباً مع ضوء اخضر اميركي وتسلح يتضمن صواريخ للدفاع الجوي والهجومي والقذائف وصواريخ الطائرات”.

مصادر غربية في بيروت لـ”جنوبية”: تلقي المسؤولين اللبنانيين نصائح بشكل تهديدات مغلفة من الاميركيين ومفادها ان الحرب طويلة في غزة ونصيحة اخيرة افصلوا لبنان عن جحيم غزة!

وركزت وسائل إعلام عبرية على عملية اجتياح الجيش الإسرائيلي لرفح، حيث شهد الملف تسارعا كبيرا في الأحداث عقب موافقة تل أبيب على خطة رفح للمرة الرابعة بعد معالجة التحفظات الأمريكية.

استهداف الصهريج يعد تحولاً جديداً في الحرب بعدما كانت اسرائيل تستهدف سيارات مدنية وسياحية فيها عناصر وقيادات لـ”حزب الله”

وفي تقرير نشرته هيئة البث الرسمية امس ونقلت قناة “i24 News” تفاصيله، قالت إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي ورئيس الشاباك رونين بار التقيا صباح الأربعاء في القاهرة رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، على خلفية الاستعدادات المتقدمة للجيش الإسرائيلي لعملية عسكرية برية في رفح والمخاوف المصرية من تدفق أعداد كبيرة من النازحين الفلسطينيين إلى سيناء.

إقرأ ايضاً: ضغط ميداني ودولي على «حزب الله» لفصل الساحات جنوباً..واسرائيل تتحضر لغزو رفح؟

ووفق الهيئة الرسمية يستعد الجيش الإسرائيلي للعمل على منع هروب سكان غزة عبر محور فيلادلفيا.

السابق
طائرة تابعة للخطوط الجوية الأثيوبية تهبط في المطار وعليها عبارة «تل أبيب»!
التالي
بعدسة «جنوبية»: بدء جلسة مجلس النواب بعد اكتمال النصاب!