اسرائيل تستهدف انفاقا ارضية لحزب الله.. وعمليات انتقامية ردا على مجزرة حانين!

Aita Fire Belt

تصعيد جديد تعيشه الحدود الجنوبية، مع استمرار المواجهات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي.

فقد زنر الطـيران الحربي الاسرائيلي بحزام ناري من الغارات الجوية بلغت اكثر من 13 غارة، اطراف بلدتي عيتا الشعب وراميا ، جبل بلاط وخلة وردة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان انه دمر منصة لإطلاق صواريخ في طيرحرفا وبنى تحتية لحزب الله في مركبا وعيتا الشعب جنوب لبنان، مضيفاً انه “قصف بالمدفعية منطقتي كفرشوبا وشيحين لإزالة تهديد”.

في السياق، اشار مدير مكتب الحدث في فلسطين زياد حلبي الى ان الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان استهدفت على الأغلب أنفاقا أرضية لحزب الله وهي مبرمجة مسبقا وليست ردا على قصف من الحزب.

عمليات حزب الله: الى ذلك، أشار “حزب الله” في بيان ان “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة وفي اطار الرد ‌‏على اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية وتحديداً المجزرة ‌‏المروعة في حانين وسقوط شهداء وجرحى مدنيين، ‏استهدفنا مستعمرة شوميرا، بلدة طربيخا اللبنانية، بعشرات صواريخ ‌‏الكاتيوشا”.واعلن الحزب انه استهدف “تجمعاً لجنود العدو في ‏حرش نطوعة ردا على مجزرة ‏‏‏حانين”.

كذلك، أعلن “حزب الله”، في بيان، أنّه “‏استهدف عند الساعة 10:05 مموقع الراهب بالقذائف ‏المدفعية وأصابوه إصابة مباشرة”.

وأعلن في بيان آخر ان “في إطار الرد ‏‏على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية و تحديدا المجزرة في ‏‏حانين وسقوط شهداء وجرحى مدنيين، إستهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية يوم الأربعاء 24-04-‏‏‏‏2024 *مبنى يوجد فيه جنود العدو في مستعمرة أفيفيم بالأسلحة المناسبة وأوقعوهم بين قتيل ‏‏وجريح”

السابق
«حزب الله» يهرب من مواجهة غزة الى.. حرب لبنان!
التالي
«نصفهم قتل والآخر مختبىء».. غالانت يدعي قتل عناصر لـ«الحزب»!