«فضيحة كبرى».. هذا ما كشفه نصرالله عن اختطاف المسؤول القوّاتي!

السيد حسن نصرالله

ذكر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، اليوم الاثنين، في مناسبة الإحتفال التكريمي لـ” الشهيد القائد اللواء محمد رضا زاهدي”، بأن “قرار الحرب الأهلية الداخلية اللبنانية لم تتخذه الحكومة إنّما الأحزاب التي شاركت بالحرب”.

وأردف نصرالله، “بعد خطف منسق القوات في الأمس سمعنا كلام طائفي وبغيض طال حزب الله”.

وتابع، “نشكر الجيش ورئيس الحكومة الذي تابع ملف اختفاء منسق القوات شخصيًا واتهام حزب الله بخطف منسق “القوات” في جبيل انطلق من احقاد دفينة وما حصل بالامس فضيحة كبرى لحزبي القوات والكتائب اللبنانية وتبين أنهم اصحاب فتن ويبحثون عن الحرب الاهلية”.

وعن اغتيال زاهدي في سوريا، قال: “الاعتداء الإسرائيلي على المستشارين الإيرانيين يحمل جديدين أولهما استهداف أرض إيرانية ما يعني اعتداء على إيران”.

وأردف نصرالله، “الجديد الثاني هو مستوى الاغتيال لأن اللواء زاهدي كان رئيس المستشارين الإيرانيين في لبنان وسوريا”.

وتابع، “الأميركيون والإسرائيليون سلّموا بأن الرد الإيراني على الاعتداء على القنصلية الإيرانية في دمشق قادم”.

وأردف، “هذه المعركة ليست فقط لتحرير المقدسات بل لتحرير الأمة من مشاريع الاحتلال والنهب والسلب”.

ولفت نصرالله الى أن ” الألوية الإسرائيلية التي انسحبت من خان يونس إنما انسحبت ذليلة تحت النار”.

واستكمل، “نتنياهو سيحاول عرقلة المفاوضات من تحت الطاولة لأن وقف إطلاق النار سيعني انتهاءه مع بن غفير وسموتريتش و”الليكود”.

السابق
علي أحمد حسين قائداً في «الحزب» كشفت «مكانته» مواقع التواصل.. من هو؟
التالي
لعنة «الانتصارات» العربية (1): من حرب السويس إلى حرب أكتوبر!