حملة غرافيتي في شوارع بيروت تحمل هاشتاغ: #مابدنا_حرب

ما بدنا حرب

بدأ مجموعة من الفنانين وطلاب الجامعات الأسبوع الماضي بتنفيذ حملة غرافيتي في شوارع بيروت تحمل هاشتاغ: #مابدنا_حرب.
ويظهر في الغرافيتي الذي رسم على جدار مقابل مول سيتي سنتر بيروت، امرأة لبنانية مرتدية الزي التقليدي، بجوارها بناء تعرض للقصف، وتحمل لافتة كتب فيها: ما بدنا حرب، نحنا بدنا نعيش.

وفي حديث أحد المشاركين في الحملة إلينا أوضح أن الهدف الذي يسعون إليه هو تشجيع المدنيين على رفع أصواتهم والتصدي لخطاب التصعيد الذي تسعى أطراف مسلحة أو دول إقليمية إلى جر لبنان نحوه.

امرأة لبنانية مرتدية الزي التقليدي، وتحمل لافتة كتب فيها: ما بدنا حرب، نحنا بدنا نعيش

يذكر أن هناك نشاطاً متصاعد للحراك المدني منذ بدأ السجال حول الحرب مؤخراً.
وكانت قد انتشرت حملات منذ نهاية العام الماضي تحمل شعارات مثل: لا نريد تكرار أخطاء الماضي.

امرأة لبنانية مرتدية الزي التقليدي، بجوارها بناء تعرض للقصف، وتحمل لافتة كتب فيها: ما بدنا حرب، نحنا بدنا نعيش
السابق
هل يُجهز نتنياهو على الإسرائيليين بعد الفلسطينيين؟!
التالي
المتسولون «يَستوطنون» الإشارات الحُمر..وعلى «عينك يا دولة»!