العلامة الراحل نجيب خلف.. الطهر والايمان والروحانية

السيد نجيب خلف

قبل سنوات قليلة رحل العلامة السيد نحيب خلف، رحمه الله، بعد معاناة مع المرض، وكان سماحته مثالا للعالم الرباني وللطهر والايمان والروحانية، ومن الدعاة والمبلغين الذين يساهمون في نشر الوعي الإسلامي الصحيح، بسلوكهم قبل افكارهم.
كان عالما مجاهدا، يتنقل بعلمه في بقاع الأرض، ويكتب المقالات والابحاث والكتب، دون ان يكتب اسمه الكامل في كثير من الأحيان، وهمه الأساسي نشر الفكر والثقافة الإسلامية، ونشر مقالاته في مجلة المنطلق ومجلة نور الاسلام، وكان له كتبا عديدة عن الأخلاق الإسلامية.
وقد اتيح التعرف عليه عن قرب، ومجالسته واللقاء به والاستفادة من دروسه وعلومه .
كان مجرد اللقاء به يذكر الانسان بالله عز وجل، ودون ان يتحدث احيانا كان يدعوك الى مائدة ربانية اخلاقية عالية.
كم نحن نحتاج اليوم الى امثال سماحته، رحمه الله، ونفتقده اليوم في شهر رمضان المبارك، حيث كنا نلتقي نحرص على اللقاء به قبل بداية شهر رمضان، كي نتزود منه الروحانية العالية خلال هذا الشهر.
رحمه الله، ووفق اولاده العلماء لمتابعة مسيرته.

السابق
بعد الرصد والمراقبة … توقيف مروج مخدرات في الضاحية
التالي
اجتماع القاهرة بين الوسطاء والوفد الإسرائيلي لم يسفر عن جديد