حقيقة دخول «مجموعة مسلّحة» هولندية إلى الضاحية الجنوبية لبيروت

في حادثة منفصلة عن دخول مجموعة من الكتيبة الماليزية في اليونفيل بالخطأ إلى الضاحية الجنوبية في بيروت، أثارت “مجموعة هولندية مسلحة” الجدل بالدخول إلى المنطقة، ليتبيّن لاحقا إنها مجموعة تابعة للسفارة.

استخبارات الجيش أوقفت “مجموعة مسلحة” تحمل الجنسية الهولندية وبعد التحقيق معهم تمّ الافراج عنهم

وفي التفاصيل أفادت صحيفة “النهار” نقلا عن مصادر أمنية ان “استخبارات الجيش أوقفت “مجموعة مسلحة” تحمل الجنسية الهولندية، وبعد التحقيق معهم تمّ الافراج عنهم، بعدما تبيّن أنهم تابعون لأمن السفارة الهولندية”.

وكان أعضاء المجموعة “في زيارة الى صديق لهم في منطقة بئر العبد”، فيما أشارت الصحيفة إلى “أن ما تسبب في هذه المشكلة أنهم كانوا يتنقلون بأسلحتهم الفردية”.

كان أعضاء المجموعة “في زيارة الى صديق لهم في منطقة بئر العبد

وكانت قد ترددت أخبار أن هذه المجموعة تمّ القاء القبض عليها قبل يومين في الضاحية الجنوبية لبيروت. وحتى الساعة لم يصدر أي بيان عن السفارة الهولندية في بيروت.

وفي حادثة منفصلة، كانت قد دخل عناصر اليونيفيل من الكتيبة الماليزية إلى ضاحية بيروت الجنوبية مساء الخميس، ما أثار بلبلة واشتباكات مع الأهالي قبل أن يتم تسليمهم إلى اللجنة الأمنية في حزب الله وإطلاق سراحهم.

السابق
القصف الإسرائيلي مستمر جنوباً.. وحزب الله يسقط مُسيّرة في وادي العزية
التالي
ليلة السجين خارج المخفر بـ ١٠٠ دولار مع «خدمة توصيل»!