هدنة 40 يوما في غزة.. كيف علقت حماس؟

تلقت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية «حماس» مسودة اقتراح من محادثات باريس بشأن الهدنة في غزة، تتضمن وقفا لجميع العمليات العسكرية لمدة 40 يوما، وتبادل 10 أسرى فلسطينيين مقابل كل محتجز إسرائيلي.

وقال القيادي في حركة المقاومة حماس أسامة حمدان، إن مسودة الهدنة في غزة لم يتم الاتفاق عليها في باريس، مشيرًا إلى أن «المسودة مقترح أمريكي يهدف لإعطاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، المزيد من الوقت للتجهيز لهجوم جديد».

وأضاف حمدان، في تصريحات لقناة «العربي»، اليوم الثلاثاء، أن «مسودة الاتفاق الأمريكية والأرقام المذكورة فيها هي مراوغة من قبل الاحتلال».

وأشار إلى أن «مسودة الاتفاق الأمريكية هدفها حفظ ماء الوجه لإسرائيل»، معتبرًا أن «الترويج لمسودة الاتفاق حالة دعائية لا تصل إلى ما نريد».

ونوه بأن هناك مراوغة إسرائيلية للخروج من كل الالتزامات، مؤكدًا موقف حماس من وقف العدوان وإنهاء الحصار وإطلاق برنامج لإعمار غزة دون قيود إسرائيلية.

ولفت إلى أن «الأولوية في الوقت الحالي لوقف العدوان وإنهاء الحصار وإدخال المساعدات»، مشيرًا إلى أن «تبادل الأسرى يأتي لاحقا».

مقترح الهدنة

وقال مصدر مطلع على المحادثات لوكالة «رويترز»، صباح الثلاثاء، إن المقترح يتضمن إصلاح المستشفيات والمخابز في غزة خلال فترة وقف إطلاق النار، وإدخال 500 شاحنة مساعدات يوميًا إلى القطاع، وتسليم آلاف الخيام والكرفانات لإيواء النازحين.

ولفت إلى أن «المسودة تنص على إطلاق حماس لسراح 40 محتجزًا إسرائيليًا، بينهم نساء وأطفال تحت 19 عاما وكبار سن فوق 50 عامًا ومرضى، بينما ستطلق إسرائيل سراح نحو 400 أسير فلسطيني ولن تعيد اعتقالهم».

وكثّف الوسطاء جهودهم للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، على أمل درء هجوم إسرائيلي على مدينة رفح في غزة، حيث يعيش أكثر من مليون نازح على الطرف الجنوبي من القطاع.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل وافقت على عدم القيام بأنشطة عسكرية في قطاع غزة خلال شهر رمضان.

وحذر بايدن، من أن إسرائيل تخاطر بفقد الدعم من بقية العالم مع استمرار سقوط شهداء فلسطينيين بأعداد كبيرة.

السابق
بالفيديوهات: بعد قصف قاعدة ميرون.. إسرائيل تعمّق 50 كيلومترا في قصفها للبنان
التالي
موروثات «مستقرضات» شباط وآذار .. «مني ثلاثة ومنك أربعة ومن بعدنا الشتا مودعة»