توتر في الجنوب.. سلسلة غارات اسرائيلية وقتلى في استهداف سيارة ومنزل!

قصف الخيام جنوب لبنان

يستمر القصف الاسرائيلي على جنوب لبنان وقد اعلن الدفاع المدني اللبناني عن سقوط 4 قتلى جراء قصف إسرائيلي على منزل في مارون الراس.

وقد افيد ان المستهدف مسؤول منطقة مارون الرأس بحزب الله محمد علوي بالغارة على بنت جبيل.

واستهدفت مسيرة إسرائيليّة سيارة بالقرب من مستشفى بنت جبيل الحكومي في غارة ادت الى وقوع  اصابات. واعلن الجيش الإسرائيلي “اننا استهدفنا بغارة سيارة في داخلها عناصر من حزب الله في منطقة مارون الراس جنوبي لبنان”.

وشن الجيش الاسرائيلي غارة على بلدة طيرحرفا استهدفت منزلا في وسط البلدة ما ادى الى اصابة شخصين بجروح إصابتهم خطرة، فيما تمكن عناصر جمعية “الإسعاف الصحي” من إجلاء ثلاثة مواطنين كانوا محتجزين في منزلهم جراء القصف الى منطقة آمنة. وتسببت الغارة ايضا بأضرار في عدد من المنازل، وعملت فرق الانقاذ في الدفاع المدني على رفع الأنقاض وسط تحليق مكثف للطيران المعادي في الأجواء.
 
وكانت الاحراج في منطقة اللبونة في شرق الناقورة تعرضت لقصف مدفعي متقطع.

واستهدف الطيران الاسرائيلي بلدة الجبين. وعلى الفور توجهت سيارات الاسعاف الى المنطقة.

وتعرضت الخيام فوق منطقة الشاليهات لقصف مدفعي.

واغار الطيران الحربي الاسرائيلي على بلدة الخيام. كما اغار على دفعتين على تلة العويضة بين كفركلا وعديسة قضاء مرجعيون، ولجهة الطيبة.

وقصفت المدفعية الاسرائيلية اطراف بلدة الضهيرة.

وكان الجيش الاسرائيلي اطلق طوال الليلة الماضية وحتى فجر اليوم، القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الازرق، وسط تحليق الطيران الاستطلاعي فوق قرى قضاءي صور وبنت جبيل وبكثافة غير اعتيادية. كما سجل تحليق للطيران الحربي صباحا فوق هذه المناطق.

وكانت قرى القطاعين الغربي والاوسط عاشت ليلا حذرا ومتوترا بعد موجة من القصف المدفعي العنيف والغارات التي نتج عنها سقوط شهيدين لحركة “أمل” وعدد من الجرحى في استهداف منزل في بلدة شيحين.

وتشيع حركة “أمل” عند الأولى من بعد ظهر اليوم عنصريها محمد ربيع المصري في بلدة المنصوري قضاء صور، وعند الثالثة حسن علي فروخ في بلدة عنقون قضاء صيدا.

وبسبب الاعتداءات الإسرائيلية، سجلت أضرار كبيرة في البنية التحتية والطرق وشبكتي الكهرباء والماء والمزروعات.

السابق
الحرس الثوري وحزب الله يدربون جنودا روس في سوريا
التالي
توقيف المعتدي على أحد عناصر قوى الأمن في كفرذبيان!