على غرار عرفات في العام 1982..إسرائيل طرحت فكرة «نفي السنوار»!

على غرار مغادرة الرئيس الراحل ياسر عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية، بيروت إلى تونس على متن سفينة قبل 42 عاماً، طرح مسؤولون إسرائيليون في يناير الماضي، فكرة السماح بخروج زعيم حركة «حماس» في الداخل يحيى السنوار وقادة آخرين من غزة، مقابل إطلاق سراح جميع الرهائن المحتجزين في القطاع، مع استبعاد موافقته.

وأكدت شبكة وفق «إن بي سي» الأميركية، وجود الطرح الاسرائيلي بإرسال السنوار وقائد «كتائب القسام» محمد ضيف و4 آخرين من كبار قادة «حماس»، إلى المنفى.

وقال أحد كبار مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: «لا مانع لدينا إذا غادر السنوار مثلما غادر عرفات لبنان. سنسمح بحدوث ذلك طالما تم إطلاق سراح جميع الرهائن».

وأعلن مصدران مطلعان على المناقشات داخل الحكومة، ان المنفى كان واحداً من مجموعة مقترحات طرحها الإسرائيليون على الولايات المتحدة، تضمنت استبدال «حماس» بقادة مدنيين يتم اختيارهم بعناية، مع «إصلاح نظام التعليم في غزة»، وفق الرغبة الإسرائيلية.

إقرأ أيضاً: دوي انفجار في الأوزاعي.. ماذا يحصل؟

لكن مستشاري «مجلس الحرب» الذين يعملون على سيناريوهات ما بعد «حماس»، يقرون بأن من غير المرجح أن يوافق السنوار على الفكرة.

وصرح مسؤول أمني رفيع المستوى سابق لـ «إن بي سي»، بان «المنفى هو الحل السحري الذي يريده الجميع، لكن من غير الممكن على الإطلاق أن توافق حماس على ذلك».

السابق
لبنان يُعانِدُ بـ «سلاحه الأبيض» إطباقَ السواد على أيامه!
التالي
حثّ ايراني لـ«حزب الله» على مواصلة الحرب..ونيران غزة تلتهب من بوابة رفح!