اسرائيل تتأهب على الحدود مع لبنان!

مستوطنة اسرائيلية على الحدود

تتجه الأنظار إلى جبهة جنوب لبنان التي انتقلت إليها مفاعيل هدنة غزة، تماما كما انتقلت اليها الحرب، التي عاشتها بوتيرة متفاوتة ومختلفة بين يوم وآخر منذ بداية عملية “طوفان الأقصى” في السابع من تشرين الأول 2023.

ومنذ صباح اليوم، لم يسجّل أي خرق على طول المساحة الحدوديّة ولم تسجّل أيّ تحركات إسرائيليّة غير معتادة، في حين أنَّ الطيران ما زال يُحلق فوق أجواء العديد من القرى والبلدات لاسيما تلك المتقدمة باتجاه الحدود.

وقام الجيش الاسرائيلي بعملية تمشيط بالاسلحة الرشاشة المتوسطة لمحيط موقع الراهب قبالة بلدة عيتا الشعب .

وفيما ذكرت “العربية” أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب على الحدود مع لبنان، بدت حركة قوات “اليونيفيل” طبيعية وروتينية لجهة التنقلات وتنفيذ بعض المهمات اليومية والمُعتادة.

ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية الى ان الجبهة الداخلية شددت من توجيهاتها للسكان في الجولان وعلى طول الحدود مع لبنان.

وصباح اليوم الجمعة، انتهت الهدنة بين إسرائيل و”حماس” في قطاع غزة التي بدأ سريانها في 24 تشرين الثاني، واستؤنف القتال بين الطرفين

السابق
عودة القلق والنزوح الى المناطق الحدودية
التالي
بعد توقف الهدنة.. تيننتي: ركائز القرار 1701 سارية والأولوية لمنع التصعيد