قضية جمعية «قرية المحبة والسلام» تتفاعل..اعترافات بتحرش بقاصرات وكحول ومخدرات!

تحرش

لا تزال قضية إقفال القاضية المنفردة الجزائية في بعبدا، جويل بو حيدر، الناظرة في قضايا جنح الأحداث والأحداث المعرّضين للخطر في جبل لبنان، لجمعية “قرية المحبة والسلام” بشكل فوري، وختمها بالشمع الأحمر، في 22 تموز الماضي تتفاعل بعد “المخالفات الفاضحة” بحق القصّر الذين تستقبلهم بقرارات قضائية لحمايتهم من الخطر اللاحق بهم من قبل أهلهم وذويهم أو نتيجة التخلي عنهم، لكن بدلا عن ذلك “تاجرت بهم ماديا وجنسيا”.

تطورات جديدة

واليوم أفادت معلومات بأنّ قوّة من مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، أوقفت عضو جمعيّة “قرية المحبّة والسّلام” (ج. ك.)، بجرم تحرّشه الجنسي بقاصرتَين داخل الجمعيّة، وحثّ بعض القاصرات على مُمارسة الجنس والعادَة السريّة وتعاطي المخدرات وشرب الكحول، للتّوسّع بالتّحقيق معه، بناءً على اعترافات الموقوفين وإفادات بعض الشّهود العيان في القضيّة.

إقرأ ايضاً: بالصورة: شخصيات ومؤسسات إستفادت من «المركزي» بقرار من سلامة

وأشارت المعلومات إلى أنّ “بعد انتهاء التّحقيق مع (ج. ك.)، ستتمّ إحالته إلى مكتب المخدّرات للتّوسّع بالتّحقيق معه أيضًا، في جرم مَنسوب إليه بتعاطي المخدّرات وترويجها”.

السابق
أسرار الصحف ليوم السبت 12 آب 2023
التالي
«حزب الله» بلا غطاء مسيحي وباسيل «محرج»..و«حوار ايلول غير مبلول»!