جولة حدودية «تحاكي» الاميركيين لا دول «اليونيفيل»..وباسيل يقر بـ«تكويعة رئاسية» مع «حزب الله»!

جبران باسيل

“خطفت” الجولة الميدانية التي نظمها الجيش اللبناني على طول الخط الأزرق لممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدوليّ، الانظار ولو لساعات عن مشاغل وهموم الواقع اللبناني وكذلك عن “اللقاء التشاوري” الوزاري الذي عقده رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في الديمان بغياب وزراء النائب جبران باسيل و”حزب الله”.

وخلال الجولة التي قادها العميد منير شحادة المنسق الحكومي لدى قوات الطوارئ الدولية، كان لافتاً تضمين تصريحات شحادة إشارات، ترى فيها مصادر متابعة للجولة لـ”جنوبية” وجود تشدد “ضمني”  من “حزب الله” تجاه الاميركيين لا تجاه قوات اليونيفيل اذ يعتبر “حزب الله” نفسه المعني الاول بملف الحدود وترسيمها.

تصريحات شحادة

واذ شهدت هذه الجولة على خرق بحري نفذه الجيش الإسرائيلي، قال شحادة : «الاسرائيليون لا يحترمون القوانين وهم اليوم خرقوا المياه الإقليمية امام مرأى البعثات الدولية».

تصريحات شحادة وفق مصادر متابعة للجولة وجود تشدد “ضمني”  من “حزب الله” تجاه الاميركيين لا تجاه قوات اليونيفيل

وأضاف: «لم يعد هناك ترسيم وسنستبدل هذه الكلمة بكلمة إظهار حدود ولم يعد هناك شيء اسمه غجر وقد أرسلنا الى الأمم المتحدة مراسلة تقول ان ما يسمى بالجزء الشمالي لقرية الغجر اصبح اسمه خراج بلدة الماري». وقال «حالياً نحن نقوم بإظهار حدود وهناك 14 نقطة متحفظ او متنازع عليها ونحن نسميها مناطق محتلة بالإضافة الى مزارع شبعا».

تهديدات غالانت

على المقلب الآخر من الحدود، اختار وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أمس أيضاً ليقوم بجولة حدودية، حذر خلالها في بيان معدّ سلفاً الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله، من «عدم ارتكاب خطأ»، كما قال. وأضاف: «لقد ارتكبتم أخطاء في الماضي، ودفعتم الثمن غالياً. وإذا ما اندلعت مواجهة جديدة فسنعيد لبنان إلى العصر الحجري». وكان عاين من داخل منطقة السيطرة الاسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة منطقة الخيمة التي أقامها «حزب الله» في المكان.

صورة تذكارية

لبنانياً، عقد اللقاء التشاوري الحكومي في مقرّ البطريركية المارونية في الديمان، وتحول إلى مجرد صورة تذكارية، تخللته مواقف وكلمات، تتصل بـ أولوية انتخاب رئيس للجمهورية!

باسيل والتسوية

سياسياً ورئاسياً، كان الحدث في إعلان رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل عن «اتفاق أوليّ مع حزب الله على مسار اسم توافقي وتسهيل الاسم مقابل مطالب وطنية، وما زلنا في بداية الحوار مع الحزب وتقدّمنا بأفكار ننتظر ردّه عليها»، موضحاً بأن «المطروح مع الحزب ليس تراجعاً أو تنازلاً أو صفقة أو «تكويعة» بل عمل سياسي، وما تحدّثنا عنه هو لجميع اللبنانيين وليس للتيار من قانون اللامركزية الإدارية والمالية الموسّعة وقانون الصندوق الائتماني اللذين نطلب إقرارهما سلفاً إضافة إلى برنامج العهد».

مصادر مسيحية معارضة: باسيل وفي تمهيده عن “الصفقة الرئاسية” يؤكد وجود “تكويعة” لصالح مرشح “حزب الله” اي سليمان فرنجية ويمهد لها عبر التقليل من الوقع السياسي لها

وترى مصادر مسيحية معارضة لـ”جنوبية” ان باسيل وفي تمهيده عن “الصفقة الرئاسية” يؤكد وجود “تكويعة” لصالح مرشح “حزب الله” اي سليمان فرنجية ويمهد لها عبر التقليل من الوقع السياسي لها.

إقرأ أيضاً: ميقاتي «يتلطى» خلف الديمان لتأمين غطاء مسيحي..والمخاوف الخليجية أمنية لا سياسية!

وتلفت الى ان باسيل لطالما كان صاحب سلطة وساعياً لها وليس غريباً ان يبيع موقفاً للمعارضة في مقابل ابتزاز “حزب الله” لتحصيل المكاسب التي يريدها في النهاية!

«داتا» النازحين

من جهة ثانية، اعلن وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب بعد اجتماعه مع وفد من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين برئاسة المستشار العام ورئيس دائرة الشؤون القانونية لانس بارثولوميوز، التوصل إلى إتفاق بين لبنان والمفوضية على تسليم الداتا التابعة لجميع النازحين السوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية.  

السابق
الدولار «الأسود» على حاله.. كم سجّل مساءً؟
التالي
اليكم أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 9 آب 2023