تصريح سعودي مُلفِت: لودريان يحمل مبادرة جديدة ومرحلة فرنجية وازعور انتهت!

لبنان السعودية

تصريح سعودي ملفت تجاه الازمة السياسية التي تعصف بلبنان اذ اشار السفير السعودي السابق في لبنان علي عواض عسيري الى ان “بيان الخماسية كان واضحا لناحية القول ان البرلمان اللبناني هو المسؤول عن اختيار رئيس وفق الأطر الدستورية، والاجتماع جعل درجة حرارة العناد تتراجع بعض الشيء، ونرى ان الجهود تختلف عن الماضي”.

واضاف، “اعتقد ان المبعوث الرئاسي الفرنسي جان ايف لودريان سيأتي الى لبنان بمبادرة تنقذه لأن ما يجري اليوم من عناد في لبنان لا يبني وطنا، وهناك مظلة امان للبنانيين اسمها اتفاق الطائف ويجب الحفاظ عليها”.

ولفت العسيري في حديث تلفزيوني اليوم الاحد الى ان “اتفاق الطائف صنع اللبنانيين انفسهم، واي محاولة للعب بمضمونه ستدخل لبنان في نفق مظلم، وأرى ان المبادرة الفرنسية القديمة انتهت ولودريان كان جادا في البحث عن حلول تصل الى نتائج”.

وراى بان “هناك مشكلة في لبنان بمفهوم الحوار، وهناك عناد وارجو ان يكون هناك تواصل بين القوى السياسية بأسلوب يوصل الى الحوار من اجل اختيار رئيس ومن اجل انقاذ لبنان”.

وشدد على ان “انتخاب الرئيس يجب ان يرافقه الاتفاق على رئيس حكومة وحكومة مشكلة مطعمة باختصاصيين، وهناك دول فاعلة في المجتمع الدولي، وامل ان لا نصل الى العقوبات، ولكن ان فرضت ستكون ضارة على من عرقل المسيرة السياسية في لبنان، وما صدر عن البرلمان الأوروبي بداية في هذا الاطار”.

وتابع، “هناك ديناميكية جديدة يقودها الامير محمد بن سلمان وارجو ان لا يكون لبنان في عزلة عمّا يجري، والمطلوب ان يتم انتخاب رئيس للبنان وتشكيل حكومة فورا بعيدا عن العناد”، قائلا: “اعتقد وبرأيي ان مرحلة رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والوزير السابق جهاد ازعور انتهت، واعتبر ان المرحلة اليوم هي مرحلة اختيار رئيس يقبله الداخل والخارج على السواء”.

وختم، “لا شك ان ايران بعد الاتفاق السعودي الإيراني ترغب في حلّ المأزق اللبناني، وهي في موقعها تبحث عن تواصل مع العالم، واعتقد ان ايران لا علاقة لها بالمشكلة اللبنانية وخصوصا ان صدقت النوايا في ما يقوله المسؤولون الايرانيون، واعتقد ان لودريان سيحمل جديدا ومبادرة تختلف عن الماضي وامل ان تكون البيئة في لبنان مرحبة”.

السابق
الدولار«الأسود».. هكذا أقفل مساءً
التالي
«حرب الشاورما» تشتعل بين «حزب الله» و«أمل» في عيناثا!