تعثر انعقاد الاجتماع الثلاثي الـ١٦١ في الناقورة… وجبهة «المزارع» و«الغجر» على حالها

الناقورة

ولد الاجتماع الثلاثي، الذي يحضره ضباط من كلا الجيش اللبناني و الاحتلال الاسرائيلي، برعاية من قوات “اليونيفيل”، لا سيما قائدها العام، بعد وقف حرب تموز- آب ٢٠٠٦، كاطار ومرجع لحل المشاكل والخروق على جانبي الحدود، واستكمال الانسحاب من الشطر اللبناني من الغجر، الذي اعادت اسرائيل احتلاله بعد حرب تموز، ولم تنسحب منه، ضمن مندرجات القرار ١٧٠١، لابل عملت على تعقيد الامور في المنطقة، بعد اقدمها اواخر الشهر الماضي على تسييجه بالاسلاك.

لم ينجح في التئام الاجتماع الـ ١٦١ بسبب تمنع اسرائيل عن المشاركة، التي ابلغت اليونيفيل بتعذر وفدها عن حضور الاجتماع

فالاجتماع الثلاثي، الذي كان يدرج في كل اجتماع قضية الغجر على جدول اعماله، تخطى عدد اجتماعاته ال ١٦٠ اجتماعا، ولم ينجح في التئام الاجتماع ال ١٦١ ، الذي كان مقررا غدا الاثنين في رأس الناقورة عند الحدود اللبناتية الفلسطينية، بسبب تمنع اسرائيل عن المشاركة، التي ابلغت اليونيفيل بتعذر وفدها عن حضور الاجتماع، بحجة استكمال تقييم الوضع الميداني الناشىء عند الحدود ، على كافة المستويات وخاصة منطقة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا ، اللتين تشهدان حراكا شعبيا متواصلا ، يتصدى له جيش الاحتلال بالقاء القنابل الدخانية والمسيلة للدموع.

جبهة الجنوب الشعبية والعسكرية والامنية مفتوحة على كل التطورات

وأكدت مصادر متابعة للوضع على طرفي الحدود لـ”جنوبية” ان”جبهة الجنوب الشعبية والعسكرية والامنية مفتوحة على كل التطورات، على ايقاع متوازن، لا رجحان فيه، كفة فريق على آخر، تحكمها الديبلوماسية وقواعد الاشتباك، التي يعمل بمقتضياته العدو الاسرائيلي من جهة وحزب الله من جهة اخرى”.

وبحسب المصادر فان “ما يحصل خلال الشهرين الماضيين ، عند محور تلال كفرشوبا ومزارع شبعا مؤخرا ، التي عرفت العمل الفدائي اللبناني ، منذ العام ١٩٦٩ ، هو عمل منظم ، يحمل رسائل سياسية وامنية للعدو الاسرائيلي ، وتحريك ملف تعليم الخط الازرق ( وضع نقاط الاعتلام ) وتأكيد المؤكد حول لبنانية مزارع شبعا وتلال كفرشوبا” .

النقاط الـ١٣

يذكر ان الخط الازرق ، مخروق لصالح إسرائيل ب ١٣ نقطة مساحتها ٨٧٥ الف مترا مربعا ، تحفظ عليها لبنان، وكان الوفد اللبناني في حينها برئاسة اللواء عبد الرحمن شحيتلي، قد اشترط عدم تعليم الخط الازرق في مناطق التحفظ التي أودعت لدى الأمم المتحدة ، وهذه المناطق تبدأ من رأس الناقورة B 1 مرورا بعلما الشعب ، التي يوجد فيها ثلاث نقاط تحفظ والبستان ومروحين ورميش ويارون – مارون الراس وبليدا وميس الجبل والعديسة والعديسة – كفركلا والمطلة – الوزاني .

السابق
«حزب الله» يرفع السقف ضد القرار الأوروبي: عدوان على سيادة لبنان!
التالي
بعدسة «جنوبية»: ملتقى النهرين يجمع المواطنين الهاربين من لهيب الطقس والغلاء