المقاومة الفلسطينية أطلقت 400صاروخ من غزة.. واتصالات وقف النار لم تثمر

حرب غزة

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن إسرائيل “لا تزال في خضمّ المعركة”، زاعماً أن “الضربة” التي تعرضت لها حركة “الجهاد الإسلامي”، هي “الأشدّ في تاريخها”، فيما أكد وزير أمنه يوآف غالانت، أن 400 قذيفة صاروخية، قد أُطلقت من قطاع غزة. 

وتابع جيش الاحتلال مساء الأربعاء، قصفه لأهداف في قطاع غزة المحاصر، بينما تواصِل كذلك فصائل المقاومة الفلسطينية إطلاق رشقات من الصواريخ باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية.

وقال نتنياهو في خطاب مساء الأربعاء: “لا نزال في خضمّ المعركة”، معتبراً أنه تم تعزيز مبدأ الردع في عملية “الدرع والسهم”، مضيفاً: “نقول للمخرّبين، ومرسليهم، إننا نختار المكان والزمان لاستهدافكم؛ لا كردّ فحسب، بل وفي حالة الهدوء”.

بدوره، قال غالانت إنه “تم إطلاق نحو 400 صاروخ باتجاه إسرائيل، سقط ربعها في قطاع غزة، وسقط جزء كبير منها في مناطق مفتوحة، وتم اعتراض بعضها”. وذكر غالانت أن “المعركة لم تنته، وأتمنى أن ننهيها قريباً، لكننا مستعدّون لإطالة أمدها”.

من جهتها، طالبت جامعة الدول العربية مجلس الأمن الدولي ب”تحمل مسؤولياته وممارسة الضغط اللازم على إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لوقف عدوانها وحصارها المفروض على الشعب الفلسطيني”.

كذلك، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مساء الأربعاء، “قلقه العميق” إزاء التصعيد بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، داعياً إلى خفض التوتر.

وقال نائب متحدث الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، أن إغلاق المعابر الحدودية مع قطاع غزة أدى إلى منع دخول نحو 600 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والمستلزمات الطبية والوقود إلى المنطقة.

ولفت إلى أن مجلس الأمن الدولي سيناقش آخر التطورات في جلسة مغلقة طارئة، مبيناً أن المنسق الخاص لعملية السلام بالشرق الأوسط التابعة للأمم المتحدة، تور وينسلاند، سيطلع الدول الأعضاء عبر الفيديو على آخر التطورات.

اتصالات عربية
وكشفت حركة “حماس” عن تلقي رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، اتصالات من مصر وقطر والأمم المتحدة لبحث عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة.

وأكد هنية خلال الاتصالات وحدة المقاومة وموقفها وجهوزيتها الدائمة للتعامل مع أي تمادٍ من الاحتلال، محملاً إسرائيل المسؤولية عن التصعيد وتداعيات العدوان.

من جهتها، أكدت “القناة 13” الإسرائيلية، أن هناك محادثات مكثفة لوقف إطلاق النار بوساطة مصر وقطر والأمم المتحدة.

في المقابل، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن إسرائيل لن توقف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة حتى صدور إعلان رسمي بوقف إطلاق النار.

وارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا في غارات إسرائيلية متفرقة منذ فجر الثلاثاء على قطاع غزة المحاصر إلى 21 شخصاً، وفق آخر أرقام وزارة الصحة الفلسطينية.

السابق
استقالات بالجُملة للمجالس البلدية
التالي
وفاة الوزير السابق والكاتب سجعان قزي