بحضور نخبة من طلبة العلوم الدينيّة والمثقفين.. ندوة ثقافيّة تحت عنوان: المجتمع الإسلامي.. حال ومآل

نظّمت “هيئة أبي ذر الغفاري – لبنان” ندوةً ثقافيّةً تحت عنوان: [المجتمع الإسلامي… حال ومآل] بحضور نخبة من طلبة العلوم الدينيّة والمثقفين.

افتتحت الندوة بتلاوة قرآنيّة للحاج علي حمادة، ثم كلمة رئيس الهيئة الشيخ حسن العاملي الذي قارن واقع المجتمع الإسلامي بين الماضي والحاضر، مضيئاً على دور الأفراد ومسؤوليات الأُسر في إصلاح المجتمع. ثمّ عرّج للحديث عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كواجب شرعي رئيسي، وكسبيل ضروري لنهضة الأمة.

ثم كانت كلمة العلّامة الحجّة الشيخ محمد علي الحاج العاملي التي ألقاها عبر الشاشة، فتطرق لمشاكل الأمة الإسلامية التي قد لا تنفك عن الأزمات التي يعاني منها عالمنا المعاصر، كما استفاض بالكلام حول أسس نجاح العمل الاجتماعي والثقافي والديني في خضم التحديات الراهنة.. وأن نشر الوعي والعلم هما أسس نهضة الأمة.

بعدها استعرض حقوق المؤمنين على بعضهم البعض، من خلال روايات آل البيت عليهم السلام، كمدخل طبيعي للتكافل الإجتماعي، الذي هو أوجب الواجبات في هكذا ظروف متردية، مثمناً دور الهيئة الناشئة حديثاً، التي تنشط على أكثر من صعيد، لا سيما الاهتمام بشؤون الأُسر المتواضعة المتعففة.

بعد ذلك دار حوار أبدى الحضور آراءهم وطرحوا الأسئلة التي أجاب عنها العلامة العاملي. لتختتم الندوة بالطعام على حب محمد وآل محمد.

السابق
الخلاف السعودي – الإيراني يأتي بعون.. هل يطيح «الإتفاق» بفرنجية؟!
التالي
مسرحياً.. عساف والحاج علي يعلنان «انتصار الحب والفن على الشيخوخة والموت»