بالفيديو: البواب لـ«جنوبية»: أسعار السلع إلى إرتفاع بحدود الـ 80%!

دخل تطبيق الدولار الجمركي بسعر الـ 15 ألف ليرة حيّز التنفيذ مطلع الشهر الحالي، إلا أن تداعياته بشل ملموس لم تتضح بعد فعلياً على المواطنين والشركات، وسط إجماع على نتائج "كارثية" ستتبلور تدريجياً خلال المرحلة المقبلة في ظل غياب الإصلاحات.

على وقع الأصوات المحذرة من تداعياته على الاقتصاد اللبناني يسلك القرار مساره دون رجوع، وفي الإطار اعتبر الخبير الاقتصادي باسم البواب لـ”جنوبية” أن “تطبيق الدولار الجمركي سيكون له تأثيراً سلبياً على المواطن اللبناني أولاً، كما على الشركات في القطاعين العام والخاص”، لافتاً الى “أن رفع الضرائب يؤدي الى تراجع القدرة الشرائية للمواطن”.

وأوضح أن “نسب الضرائب على البضائع المستوردة تتفاوت حسب نوع السلع وتتراوح ما بين 3 و80% على الكماليات كالسيارات والأجبان وغيرها، وزيادة الدولار الجمركي من الـ 1500 الى الـ 15 ألف ليرة سيرفع من أسعار بعض السلع 3% والبعض الآخر الى حدود 40%، وفعلياً فالمعدل العام سيكون بزيادة 20%”.

توقّف المواطن عن الشراء سيُخفّض المبيعات لدى الشركات

وعرض البواب أمثلة على الزيادات، وقال:” إذا كان سعر كيلو السكر أو الأرز بحدود الدولارين فسيزداد 10 سانت لأن الزيادة ستكون 5%، أما بخصوص الأدوات الكهربائية فالبراد الذي كان سعره ألف دولار فالزيادة عليه ستتراوح بين 10 و15% ليصبح ما بين 1100 الى 1150 دولاراً، أما السيارة التي يبلغ سعرها 20 ألف دولاراً فستصبح بـ 26 ألف دولاراً أي بزيادة 30%، أما الأجبان الفاخرة فالكيلو الذي كان بـ 30 دولاراً فسيصبح بـ 45 دولاراً أي بزيادة ما بين 40 الى 50%”.

الدولة تأخذ من المواطن من دون أن تعطيه بدليل غياب الخدمات

وأوضح الى “أن المعدل العام لتلك النسب على المواطن اللبناني سيكون بحدود 20%، فإذا كان راتبه ألف دولار، فمع تطبيق الدولار الجمركي سيخسر منه 200 دولاراً لصالح الدولة”، مشيراً الى أن “ذلك سيكون سلبياً لأنه سيُخفّض استهلاكه لأنه لا يملك القدرة على شراء السلع كما في السابق، وهذا بدوره سينعكس على التجار والمستوردين، فحين يتوقف المواطن عن الشراء ستنخفض المبيعات لدى الشركات وبالتالي سينتج عن ذلك عملية صرف للموظفين وستزداد البطالة، ما سيؤدي الى الدخول مجدداً في خلقة مفرغة ستضر بالإقتصاد”.

قدرة المواطن الشرائية ستتراجع وسيخسر من راتبه لصالح الدولة

واعتبر البواب أن ” ارتفاع الدولار الجمركي محق ويجب أن يكون ايرادات لدى الدولة، ولكن يجب أن يتم تطبيقه ضمن سلّة متكاملة من الإصلاحات والقرارات، أي أن تجبي الدولة من المواطن ضرائب ولكن عليها بالمقابل أن تُقدّم له الخدمات، ولكن ما يحصل جالياً أنها تأخذ منه من دون أن تعطيه بدليل غياب خدمات مختلف الوزارات عن تأدية عملها”، آملاً “أن تتم معالجة الأمور ضمن خطة كاملة متكاملة وليس بالمفرق كما يحصل”.

https://fb.watch/hf9ZJxdtCE/?mibextid=v7YzmG
السابق
وزير الاعلام امام القضاء حول «فضيحة بثّ المونديال».. أين ذهبت ملايين الدولارات؟
التالي
بعد مباراة نارية.. فوز تاريخي للمغرب على اسبانيا يحملها الى الربع النهائي!