الشاعر العربي اليمني عبدالعزيز مقالح يخلد الى راحته الأبدية

الشاعر العربي اليمني عبدالعزيز مقالح

أعمدة الشعر العربي تتهاوى، يرحل الشعراء تباعاً، وتسدل الستار على كبار القوم الشعري، واليوم الاثنين رحل عن عالمنا الكاتب الشاعر الكبير عبد العزيز المقالح، بعد صراع مع المرض.
المقالح هو أديب وشاعر وناقد يمني غني عن التعريف، ولد عام 1937 في قرية المقالح في محافظة إب، وهو رئيس المجمع العلمي اللغوي اليمنى، ويُعد في مقدمة شعراء اليمن المعاصرين، وأحد أبرز الشعراء العرب في العصر الحديث.
درس على مجموعة من العلماء والأدباء في مدينة صنعاء، تخرج في دار المعلمين في صنعاء عام 1960، وواصل تحصيله العلمي حتى حصل على الشهادة الجامعية عام 1970، في عام 1973 حصل درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب جامعة عين شمس ثم درجة الدكتوراه عام 1977 من نفس الجامعة، وترقى إلى الأستاذية عام 1987، تميزت كتابته وأشعار بكلاسيكيتها المحدثة، وسرعان ما تطورت لغته وانفتحت على الحداثة.
صدر للراحل، نحو 15 ديوانا شعريا هى :”لا بد من صنعاء، 1971م، مأرب يتكلّم، بالاشتراك مع السفير عبده عثمان، 1972م، رسالة إلى سيف بن ذى يزن، 1973م، هوامش يمانية على تغريبة ابن زريق البغدادي، 1974م، عودة وضاح اليمن، 1976م، الكتابة بسيف الثائر على بن الفضل، 1978، الخروج من دوائر الساعة السليمانيّة، 1981، وراق الجسد العائد من الموت، 1986، أبجدية الروح، 1998، كتاب صنعاء، 1999، كتاب القرية، 2000، كتاب الأصدقاء، 2002، كتاب بلقيس وقصائد لمياه الأحزان، 2004، كتاب المدن، 2005، بالقرب من حدائق طاغور. 2018″.

السابق
حادث سير مروّع يخطف حياة لين.. وإصابة زميلتيها بجروح!
التالي
هكذا تُسدد وتُسجل ضربة الجزاء في كرة القدم.. وهذا ما فعله بيليه ورونالدو وميسي!