هل من مبادرة عربية تجاه لبنان؟

في اطار جولته على المسؤولين اللبنانيين للبحث معهم بشأن الاستحقاقات الدستورية المقبلة وكيفية التعامل معها، أكد مساعد الامين العام لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي من بعبدا بعد لقاء رئيس الجمهورية ميشال عون أن “الجامعة العربية لا تنحاز مع طرف ضد آخر انما تضع المصلحة اللبنانية فوق كل اعتبار آخر”.

وشدد على أن “جامعة الدول العربية حاضرة لكل ما يطلب منها وهي حاضرة مع لبنان في كل استحقاقاته ولكن الحديث عن مبادرة عربية قد يكون مبكرا”.

والتقى زكي رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في السراي الحكومي حيق قال: “نكرر اهتمام الجامعة العربية بلبنان ومواكبتها له في الاستحقاقات المهمة كافة خصوصا انه مقبل على استحقاق رئاسي مهم. بالامس كانت لي جولة على رؤساء الكتل الأساسية في البرلمان “التيار الوطني الحر” “القوات اللبنانية” والكتائب والحزب التقدمي الاشتراكي وحركة “امل” وقد اجمع الجميع على أهمية الاستحقاق ولكن هناك تباينات في المواقف ولكن نعتقد ان الامر يستحق المزيد من التشاور والتواصل بين السياسيين اللبنانيين للوصول الى التفاهمات المطلوبة حتى يسير البلد على الطريق الصحيح.ونأمل استمرار التواصل لأنه يقود الى التفاهمات وان شاء يكون البلد مقبل على امر ايجابي”.
أضاف:” بالتزامن مع زيارتنا كان هناك أنباء عن اتفاق ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل واعلنا أن الجامعة العربية تؤيد بالكامل المواقف اللبنانية في سبيل الحفاظ على الحقوق الاقتصادية للبنان في البحر، ونأمل ان تكون هناك أخبار جيدة في هذا الشأن وتنعكس ايجابا على مجمل الوضع بما في ذلك الاستحقاق الرئاسي المقبل”.

إقرأ أيضاً : مواكبة فرنسية وعربية للإستحقاق الرئاسي..والمناورات الإسرائيلية تُرنح «الترسيم»!

السابق
أسعار المحروقات الى «ارتفاع اضافي»
التالي
بعدسة «جنوبية»: المصارف مقفلة.. والمجد لـ «الطوابير»!