تعليق أميركي صادم على «الصفقة بين لبنان واسرائيل»!

على وقع البلبلة والسجالات الحادة التي تعصف اسرائيل مع اقتراب توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان وما يترافق معها من سجالات لبنانية ايضاً بعد التسريبات عن خسارة لبنان لمساحات كبيرة من حقوقه البحرية، قال السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل ديفيد فريدمان على حسابه عبر “تويتر”: “أمضينا سنوات نحاول التوسط في صفقة بين إسرائيل ولبنان بشأن حقول الغاز البحرية المتنازع عليها”.

اضاف اليوم الاثنين: “اقتربنا بشدة من الوصول إلى التقسيم المقترح 55-60% للبنان و 45-40% لإسرائيل. لكن لم يتخيل أحد حينها أن لبنان سيحصل على 100% و0% لإسرائيل”.

ليردّ الصحافي الإسرائيلي باراك رافيد على فريدمان بتغريدة قائلاً: “أولاً إسرائيل لم تحصل على صفر بالمئة، ثانيًا تغير الوضع على الأرض في العامين الماضيين، ثالثًا، تغيير سياسة الحكومة الإسرائيلية، رابعا تغير إطار الصفقة من مناقشة المنطقة إلى مناقشة الإيرادات”.

ليرد بعدها فريدمان قائلاً: “أحب أن أفهم كيف وصلنا إلى هنا”، مشيرًا إلى أنّه “قد أكون مخطئا، لكنني أعتقد أن إسرائيل تحصل على صفر. ما أفهمه هو أن إسرائيل تحصل على عائدات فقط على الحفر داخل أراضيها السيادية، وهذا خارج نطاق النزاع البحري مع لبنان”.

وختم: “أما بالنسبة للمناطق المتنازع عليها، أفهم أن لبنان يحصل على كل شيء”.

السابق
بالصور: حفظ إخبار اهالي ضحايا فوج الاطفاء ضد «كل من كان يعلم» بنيترات الامونيوم بينهم قضاة كبار!
التالي
بعدسة «جنوبية»: اقتراح الترسيم.. «قمحة ونص» والردّ غداً!