العدالة تنتصر.. وسيم اسماعيل « حرّاً»!

نجحت العدالة في أن تفكّك قيوداً كبّلت مغترباً لحظة وصوله الى أرض الوطن بعد غياب، وانتصرت لصالح وسيم اسماعيل الذي اختبر أحضان الحرية، بعد أيام على توقيفه عقب عودته من هولندا بتهمة انتقاد العهد ومسؤوليه عبر وسائل التواصل الإجتماعي، واحتجاجه على طريقة التعاطي مع أزمات الناس ومعاناتهم.

فبعد مماطلة في تطبيق قرار قضائي باخلاء سبيله، تم اطلاق سراحه اليوم، ووثّق ذووه اللحظة بصورة تم نشرها على فيسبوك، مع شكرهم لكل من تضامن ووقف مع التعبير عن الرأي العام والعدالة .

اقرأ أيضاً: على الرغم من قرار بإخلاء سبيله.. وسيم اسماعيل لا يزال محجوزاً!

السابق
انخفاض كبير بأسعار المحروقات.. و« جنوبية» يكشف حقيقة عودة الأزمة!
التالي
العراق… النظام بين الشرعية والمشروعية