ماكرون يدير «المحركات الرئاسية»؟

ماكرون

تحت وطأة القناعة الخارجية الراسخة باستمرار العقم الرئاسي والحكومي عن إنتاج أي من الحلول الجذرية في لبنان حتى نهاية العهد الراهن، كشف زوار العاصمة الفرنسية لـ”نداء الوطن”، أنهم لمسوا معطيات ديبلوماسية تشي بإعادة إدارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محركاته باتجاه لبنان على أمل “أن تستطيع باريس إنضاج سلّة من التوافقات والتقاطعات اللبنانية والخارجية حيال الملفات والاستحقاقات اللبنانية وعلى رأسها الاستحقاق الرئاسي المقبل”.

إقرأ ايضاً: بعدسة «جنوبية»: مبادرة تربوية أميركية تشجيعاً على القراءة لطلاب لبنان

وتشدد باريس على ضرورة أن تواصل حكومة تصريف الأعمال تحمّل مسؤولياتها بالتعاون مع المجلس النيابي الجديد في سبيل إنجاز القوانين الإصلاحية المطلوبة من قبل صندوق النقد والمجتمعين العربي والدولي.

السابق
الهبة الإيرانية: ميقاتي «يتذاكى» ولا يوافق!
التالي
إيران تطلق «صواريخ المُزايدة» على إسرائيل!