هذا ما يحصل لجسمك عند عدم تناولك الفاكهة!

فواكه
الجميع يعرف مدى أهمية تناول الفاكهة لصحة الإنسان، ونتحدث في هذا المقال على التأثيرات التي تحدث للجسم في حال التوقف عن تناول الفواكه.

تُعدّ الفاكهة مصدراً مهماً للجسم لغناها بالألياف ومضادات الأكسدة، حيث يوصي خبراء التغذية بتناول 5 حصص يومياً من الفاكهة، وبحسب  بعض الأبحاث، عند توقف الإنسان عن تناول الفواكه، فإنه يمرّ ببعض التغييرات الجسدية الغير صحية.

غير أن تناول الفاكهة بإعتدال هو المطلوب حسب خبراء التغذية كي لا يرتفع السكر في الدم، لذلك فإنه من الأفضل مراقبة نسبة السّكر والتحقق من الإستقرار في مستويات الغلوكوز عند تناولها. 

اقرأ أيضاً: أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم.. تعرّف عليها!

وإليكم 7 تأثيرات لعدم تناول الفاكهة على الجسم

1- الوزن الزائد

الوزن الزائد
الوزن الزائد

تحتوي الفاكهة عموماً على المياه والألياف، الأمر الذي يساعد الجسم على الشعور بالشبع، كما تمنع الفاكهة الإفراط في تناول الطعام ويمنع زيادة الوزن، وأظهرت الدراسات أن تناول تفاحة قبل وجبة الغذاء يُقلل من تناول الطعام بنسبة 15% أي حوالي 187 سعرة حرارية، نظراً للألياف الموجودة في التفاح.

2- آلام في العضلات

آلام في العضلات
آلام في العضلات

عند عدم تناول الفاكهة، بسبب إتباع نظام الكيتو منخفض الكربوهيدرات، فمن المحتمل حدوث آلام في العضلات وخاصةً عند ممارسة التمارين الرياضية، والتي تدوم لفترات طويلة، والمعروف أن تناول الكرز والتوت يُخفف من هذه الآلام.

3- نُقص السّكر في الدم

نقص السكر في الدم
نقص السكر في الدم

أحياناً الشعور بالتعب والإرهاق والدوار يأتي بسبب إنخفاض نسبة السكر في الدم، وخاصةً عند ممارسة الرياضة، إذ تعتبر الفاكهة مصدراً للكربوهيدرات الصحية، ما يجعلها مصدراً للطاقة أيضاً، كالموز، فهو لا يُسبب الشعور بالإنتفاخ عند ممارسة التمارين الرياضية.

4- الرغبة الشديدة في تناول الطعام

الرغبة الشديدة في تناول الطعام
الرغبة الشديدة في تناول الطعام

بحسب خبراء التغذية، فإنه عند إفتقار الجسم إلى المغنيسيوم، سيبدأ الشخص في الشعور برغبة شديدة في تناول الشوكولاتة، ولأن الفاكهة تحتوي على مغذيات ومركبات ضرورية للجسم، فعند عدم تناول هذه العناصر الغذائية من الفاكهة، سيصبح لديك نقصاً في التغذية.

5- مشاكل في التنفس

مشاكل في التنفس
مشاكل في التنفس

يعاني الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً لا يحتوي على أي حصة من الفاكهة إلى مشاكل في الجهاز التنفسي، كالربو وخاصةً الناجم عن التمارين الرياضية، إذ يقول الباحثون أن الرياضيين الذين يتبعون نظاماً غنياً بمضادات الأكسدة يكتسبون حماية من إلتهاب المجرى التنفسي الذي يسببه التدريب والتلوث.

6- الغازات والإنتفاخ والإمساك

الغازات والإنتفاخ والإمساك
الغازات والإنتفاخ والإمساك

إن الآثار الجانبية لإمتصاص ميكروبيوم الأمعاء مع البكتيريا غير الصحية هي بسبب عدم تناول ألياف الفاكهة، فمن الممكن أن تُسبب الغثيان أو الإرتجاع المريئي، فإن الألياف الموجودة في الفاكهة تعمل كمادة حيوية بالأمعاء عن طريق تغذية بكتيريا الأمعاء الجيدة، فالبكتيريا السيئة تسبب الغازات والإنتفاخ والإمساك في الجسم، ما قد يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية وجهاز المناعة.

7- الشيخوخة

الشيخوخة
الشيخوخة

عند عدم تناول الفواكه هذا يساعد الى إفتقار الجسم للمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجلد، وبحسب خبراء الجلد إن تناول التوت الغني بالفيتامين “C”، يساعد في إصلاح الكولاجين ويعزز المناعة، فالكولاجين هو بروتين يُعطي نضارة ويشدّ البشرة.

السابق
بعدما دعاهم ليكونوا جاهزين.. «مجاهدو حزب الله» يردّون على نصرالله
التالي
خاص «جنوبية»: «عين الحلوة» بعد إغتيال العسعوس.. وأصابع الإتهام تتجه نحو تكفيريين