مولوي «يحتجّ».. ويطالب باعتذار!

تتفاعل قضية الحديث عن «مرسوم تجنيس جديد» في الداخل اللبناني، إذ توالت المواقف الشاجبة من قبل المسؤولين المعنيين الذين رفعوا «صوت الإستنكار » ضد خبر «مريب » يعاود الظهور بين الحين ىلآخر.

آخر البيانات المستنكرة صدرت عن مكتب وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي الذي أكد أنه « غير معني إطلاقاً بكل ما تمّ ذكره حول مرسوم تجنيس جديد، ولم تقم الوزارة بأي إجراء بخصوص أي مشروع مرسوم من هذا النوع وترفض السير بهكذا مشروع».

ووجّه مولوي كتاباً الى صحيفة «Liberation» احتج فيه على مضمون المقال في ما يخص وزارة الداخلية والبلديات، طالباً الإعتذار وتصحيح الخبر، ومحتفظاً بحقه في الإدعاء على الصحيفة المذكورة، كما وجّه كتاباً الى السفيرة الفرنسية في بيروت لأخذ العلم بذلك.

السابق
«انخفاضات جديدة» في أسعار المحروقات خلال الأيام المقبلة!
التالي
هجوم عوني جديد على ميقاتي: «أمرك عجيب يا نجيب.. قرعت الباب لتسمع الجواب»!