مخزومي مُتهم بالتطبيع مع اسرائيل.. ويردّ مهدداً بالتوجه للقضاء

مرةً جديدة تتهم شخصيات لبنانية بالتطبيع مع اسرائيل بسبب تواجدها في دول عربية مُطبّعة يصادف تواجد فيها شخصيات اسرائيلية ايضاً وهذه المرة كان ضحية هذه المصادفات النائب فؤاد مخزومي.

حيث هاجمت هيئة ممثلي الأسرى والمحررين مخزومي قائلةً اننا “كنا نستغرب تصبب النائب فؤاد المخزومي سمّاً وحقدا كل ما ذَكر المقاومة، قبل أن تبان الحقيقة ويظهر بكل وقاحة وجهراً هويته التطبيعية مع العدو الصهيوني في طنجة”.

اضافت في بيان صادر اليوم الخميس: “لقد بانت الحقائق، وحق الحق وبات القضاء اليوم مجدداً أمام امتحان السيادة والحقيقة”،  وطالبت “رئيس مجلس النواب نبيه بري بإحالة النائب فؤاد مخزومي للمجلس التأديبي وطرح سحب الحصانة عنه لتحويله للقضاء بتهمة التطبيع مع العدو الصهيوني” وطالبت “القضاء بتوجيه تهمة الخيانة العظمى للنائب المطبع فؤاد المخزومي كونه نائب ينتهك قانون التطبيع مع العدو الصهيوني”.

من جهته أعلن المكتب الإعلامي لمخزومي في بيان، أن “الحملة التشويهية ضد النائب مخزومي لا تزال مستمرة، وجديدها ما أثير حول مشاركته في حوار طنجة في المغرب يوم الجمعة في 10 حزيران 2020، علما أنه مؤتمر حول التعايش وحوار الأديان والثقافات بين دول المتوسط، وضم مسؤولين من إفريقيا وأوروبا والخليج العربي والشرق الأوسط”.
 
وأكد البيان أن “اتهام النائب مخزومي بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي لمجرد مشاركته في حوار من هذا النوع، مستهجن ومرفوض”.
 
وأشار إلى أن “مخزومي حضر المؤتمر بناء على دعوة من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ومن تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، وهو بالتالي ليس معنيا باتهامات باطلة مغرضة لم تطلق، إلا لأنه يتعامل مع بلد عربي داعم للبنان”.
 
وقال البيان: “لن نتأخر في مراجعة القضاء المختص لملاحقة المسؤولين عن هذه الحملة المبرمجة، وتحميلهم كل التبعات المدنية والجزائية المترتبة على ذلك”.

السابق
بالفيديو: النائبة «التغييرية» نجاة صليبا تمدح بري.. وتصفه بالـ«مدرسة»!
التالي
انخفاض ملحوظ بدولار السوق السوداء.. كيف أقفل مساءً؟