خاص «جنوبية»: إدارات الدولة نحو «الانحلال الكامل»!

لبنان


في ظل “التمرد الوظيفي” على الأوضاع المتردية، ذكر مصدر رقابي رسمي ل “جنوبية” ان “ما يصيب لبنان منذ 3 سنوات وحتى اليوم وعلى نحو متواصل، كاف لاخراج طبقته السياسية او تدميرها على اقل تقدير بسبب ما اقترفته”.

ما يصيب لبنان منذ 3 سنوات وحتى اليوم وعلى نحو متواصل كاف لاخراج طبقته السياسية او تدميرها على اقل تقدير بسبب ما اقترفته


واشار الى ان “ما يطيل عمر الازمة وتطويل مرحلة الموت الكامل، تعود الى موقع لبنان الاستراتيجي وخاجة الدول الكبرى والاقليمية لتمرير رسائلها”. وأكد ان “التخريب في لبنان هو متعمد من المنظومة السياسية الحاكمة، لحماية مكتسباتها التي جنتها على حساب الناس كل الناس، وادى الى تفكك اوصال الدولة اللبنانية الى غير رجعة”. وأردف”: هذه الكنظومة تسعى الى تنفيذ عملية تخريبية واسعة النطاق، تتناول حياة الشعب اللبناني بأسره”.

مصدر رقابي رسمي ل “جنوبية”: احد المظاهر الاكثر تعبيرا و انحلالا هو توقف اكثر من 150 الف موظف عن العمل بدءا من الاثنين رفضا للواقع وفي صرخة نهائية قبل سقوط هيكل الدولة


وكشف عن ” الإتجاه نحو الانحلال الكامل في كل ادارات الدولة مع تفشي الفساد الكامل، وغياب قدرات العمل والموظفين وعدم الجباية المطلوبة بحيث لا حقوق ولا واجبات”.

الإتجاه نحو الانحلال الكامل في كل ادارات الدولة مع تفشي الفساد الكامل، وغياب قدرات العمل والموظفين وعدم الجباية المطلوبة بحيث لا حقوق ولا واجبات


ورأى ان احد المظاهر الاكثر تعبيرا و انحلالا، هو توقف اكثر من 150 الف موظف عن العمل، بدءا من الاثنين رفضا للواقع، وفي صرخة نهائية قبل سقوط هيكل الدولة على الجميع. ووضع صرخة الموظفين أيضا في إطار الإحتجاج، على إعادة تشكيل مراكز قوى من احزاب ومرجعيات وقوى سياسية، لا تزال على ممارساتها الاستبدادية والنفعية، تفرض خوات لانجاز معاملات بحيث ان معاملة تبلغ قيمة طوابعها 30 الف ليرة تنجز ب5 ملايين ليرة لبنانية وبالتالي يدفعها المواطن للخلاص”.

كلها اسباب اضافة الى الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمالي المتردي كفيلة بوقف العمل كاملا من دون اي توقع لتاريخ العودة اليه قريبا او بالمدى المنظور


ولفت ان مكافآت وعلاوات لمحسوبين على القوى القائمة، أتت لتستفرد بتوزيعات اقرت للجميع لكن تم حصرها بمجموعة معينة”.
وخلص الى انها “كلها اسباب اضافة الى الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمالي المتردي، كفيلة بوقف العمل كاملا، من دون اي توقع لتاريخ العودة اليه قريبا او بالمدى المنظور”.

السابق
نصر الله.. كلام حق يراد به باطل!
التالي
تنبيه من روكز بشأن الخط ٢٩: ممنوع التفريط به!