الاستعدادات للأحد الانتخابي مستمرة.. والمولوي يطمئن اللبنانيين: القوى الأمنية جاهزة!

بسام المولوي

تتواصل التحضيرات اللوجستية والأمنية للانتخابات النيابية التي ستجري يوم الأحد في 15 الجاري، وقد ترأس وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، اليوم (الجعة) اجتماعا امنيا حضره ضباط من الاجهزة الامنية والعسكرية للتنسيق الخطوات العملية على الارض خلال فترة الانتخابات النيابية.

وقد طمأن المولوي اللبنانيين أن ٧٥ ألف عنصر سيكونوا موجودين على الأرض، وسينتشر الجيش والقوى الأمنية إبتداءً من نهار السبت من الساعة ٥ بعد الظهر.

وشدد مولوي على أننا “نسقنا مع أصحاب المولدات الكهربائية وزودنا مراكز الإقتراع بالإضاءة اللازمة”.

وأشار إلى تسهيلات لذوي الإحتياجات الخاصة، مؤكدًا أننا “سنكون على تواصل دائم مع غرف العمليات الموجودة في كل الأجهزة الأمنية إداريًا وأمنيًا بطريقة شفافة”.

وختم: “يجب ان يكون يوم الانتخاب يوم فرح وعرس وطني بأجواء ديمقراطية سليمة”.

وطمأن “اننا سنكون شفافين بكل الملفات، وانا مندوب المواطن بهذه العملية، ونعدهم بأننا سنكون جاهزين لتلقي الشكاوى بغرفة العمليات وسنتابع دقائق الامور وتفاصيلها ليكون نهار الاحد عرس وطني ديمقراطي وبأجواء سليمة منضبطة، ونهنيء بعضنا بنجاح الانتخابات”.
وشدد مولوي “على الموظفين الاطلاع على الفيديو والكتيب المخصص والابقاء على تواصل دائم مع غرفة العمليات في الوزارة التي سأتواجد بها مع المدير العام للاجابة على كل التساؤلات التي تطرح”.
ونفى “ان يكون هناك اي شوائب في انتخابات المغتربين وان كل اللوائح فيها علامات الضمانة والامان، ولا علامات فارقة على بعض اللوائح وما ظهر من بعض الشعيرات هي من نسيج الورقة وهي علامة امان ضد التزوير”.

السابق
وفاة رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد.. وتنكيس الأعلام 40 يوما
التالي
«الداخلية» تحسم الجدل.. هل يُسمح إدراج اسم الناخب يوم الاقتراع؟