المرشح وسيم غندور لـ«جنوبية»: نعمل باللحم الحي من أجل التغيير

شرعت لائحة “معا نحو التغيير” في دائرة الجنوب الثالثة، التي تضم النبطية وبنت جبيل ومرجعيون – حاصبيا، بالتحضيرات العملانية في هذه المنطقة، التي تعد من أكبر الدوائر في لبنان، بوجود ٤٩٧ الف ناخب مسجلين على لوائح الشطب، من المقرر أن ينتخبون أحد عشر نائبا، ثمانية شيعة، ودرزي وارثوذكسي وسني.

ويتنافس على هذه المقاعد سبعة وعشرين مرشحا، منضوين بثلاثة لوائح، وهي لائحة حركة امل وحزب الله ( مكتملة ) ولائحة معا نحو التغيير (مكتملة ) فيما تضم لائحة صوت الجنوب خمسة مرشحين في القائمة.

وتتمثل الحركة الناشطة لأعضاء لائحة “معا نحو التغيير” المعارضة، بإعداد الماكينات الانتخابية وتأمين المندوبين الثابتين والمتجولين، والجولات الانتخابية وافتتاح المكاتب الانتخابية، ومنها مكتب انتخابي في بلدة ناطر الشرقية، بمشاركة المرشح عن دائرة النبطية وسيم غندور وحشد من الناشطين.

ولفت غندور ل “جنوبية” ان “النشاط الانتخابي بدأ يرتفع مع انتهاء عيد الفطر ، ونحن في اللائحة، نحث على المشاركة الكثيفة في الانتخابات، لممارسة هذا الحق الديمقراطي، وتعبير الناس عن آرائهم بكل حرية وجرأة وشفافية”.

وقال إن “دائرة الجنوب الثالثة، هي من أوسع الدوائر، وتحتاج إلى تغطية كبيرة وإجراءات لوجستية، غير متوفرة بالكامل من قبل لائحتنا، التي تعمل باللحم الحي، نظرا لمحدودية التمويل بشكل كبير، فيما الحاجة إلى إمكانيات بشرية ومادية ولوجستية، نعمل على حلها بالتكافل والتضامن بين مكونات اللائحة”.

أضاف غندور “:نعمل بكل ما في وسعنا ، من أجل استنهاض الهمم، والتصويت إلى الخيار التغييري”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد أقلام الاقتراع في دائرة الجنوب الثالثة يوزع كما يلي : 297 قلم في النبطية و259 قلم في بنت جبيل و279 قلم في مرجعيون – حاصبيا.

السابق
فغالي لـ«جنوبية»: كثافة إقتراع المغتربين محاولة جدية لهدم السلطة الحالية
التالي
ارتفاع بنسبة الاقتراع في الخارج.. والعملية الديمقراطية تنتهي في إيران