وداعاً للشيخوخة المبكرة مع هذه النصائح البسيطة!

وداعاً للشيخوخة
هل جربت يوماً أموراً تبقي الشيخوخة بعيدة عنك وتجعلك تتمتع بشبابٍ دائم؟ التفاصيل في هذا المقال.

بغض النظر عما يتم القيام به من أنشطة وأشياء للبقاء أكثر في مرحلة الشباب إلا أن الوصول للشيخوخة أمر محتّم، لكن هذا لا يعني أنه لا توجد خطوات يمكن القيام بها للمساعدة في إبطائها ومنع الشيخوخة المبكرة، وبحسب الخبراء وأطباء أمراض الشيخوخة، إن القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة والعادات الإيجابية يعمل على إطالة مرحلة الشباب.

اقرأ أيضاً: فوائد الزنجبيل لتغطية الشيب!

وإليكم 8 نصائح تبقي الشيخوخة بعيدة عنك فترة أطول

1- تقوية العضلات

تقوية العضلات
تقوية العضلات

إن التركيز على تمارين حمل الوزن أمر مهم جداً لتطوير العضلات التي يمكن أن تساعد عضلات الفخذ القوية في تخفيف الضغط والصدمة من الركبة والمفاصل عن طريق تحمل بعض العبء والقوة من الأنشطة اليومية.

كما أن تقوية العضلات لا يتطلب أي معدات رياضية حيث يمكن القيام بها في أي مكان عن طريق إستخدام وزن الجسم عندما يبدأ في أداء بعض التمرينات الرياضية أو إضافة أوزان بسيطة يتم ربطها حول الكاحل لزيادة قوة العضلات، لكن يُنصح بإستشارة الطبيب بشأن ما هو آمن ومناسب لإحتياجات كل شخص قبل ممارسة أي تدريبات جديدة.

2- النشاط والحركة

النشاط والحركة
النشاط والحركة

إن قلّة الحركة والنشاط البدني تؤدي الى تطوير بعض المشاكل الصحية، منها: أمراض المسالك البولية، ومن المعروف أيضاً أن عادات الكسل والخمول والجلوس لفترات طويلة يمكن أن تؤدي إلى السمنة، والتي يمكن أن تؤثر بدورها على صحة القلب والعمود الفقري، بالإضافة إلى تهيج كيس الصفن وغدة البروستاتا، ويمكن أن يحدث إلتهاب البروستاتا.

ويُنصح الخبراء والأطباء بالوقوف من وقت لآخر أثناء القيام بأي عمل والمشي لمدة معينة، وذلك للحفاظ على الصحة البدنية وخسارة الوزن.

3- تقوية الركبة

تقوية الركبة
تقوية الركبة

إن التركيز على صحة الركبة وقوتها هو المفتاح لحياة صحية، وخاصةً مع التقدم في العمر، فتقوية الركبة يمكن أن يساعد في الحفاظ على التوازن وتجنب التعثر والسقوط، فالركبة أكبر مفصل في جسم الإنسان، إذ يجب ممارسة التمرينات اليومية، التي تساعد على الإحتفاظ بركبتين قويتين تعملان بشكل جيد طوال العمر.

4- التواصل مع الآخرين

التواصل مع الآخرين
التواصل مع الآخرين

إن العزلة الإجتماعية والشعور بالوحدة لهما آثار سلبية على الصحة ترتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض الخرف بحوالي 50%، فإن قضاء بعض الوقت للتواصل مع شخص ما، حتى من خلال مكالمة هاتفية قصيرة، يمكن أن يُقلل من الشعور بالوحدة والقلق والإكتئاب، كما يعمل علة تنشيط العقل.

5- تحديد هدف للحياة

تحديد هدف الحياة
تحديد هدف للحياة

أن يكون لدى الإنسان شعور قوي بالهدف ووجود سبب للإستيقاظ في الصباح، ومعرفة أن الناس يعتمدون عليه، والشعور بأنه يقدّم مساهمات مهمة وربما تقدم الإختلاف في هذا العالم، يمكن أن يساهم في شيخوخة صحية، حيث تدعم العديد من الدراسات العلمية بوضوح هذه الفكرة وتثبت قيمة وجود إحساس قوي بالهدف مع التقدم في العمر من أجل تعزيز العديد من مجالات الصحة الجيدة والرفاهية، بما يشمل صحة الدماغ وللحدّ من مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

6- العمل التطوعي

العمل التطوعي
العمل التطوعي

إن القيام بمجموعة متنوعة من الأنشطة التطوعية والإجتماعية ذات معنى أو حتى إقامة العلاقات الأسرية، يؤدي إلى الإستمتاع بشيخوخة صحية.

7- الأنشطة الفنية

الأنشطة الفنية
الأنشطة الفنية

إن الغناء والعزف على آلة موسيقية أوالرسم وكتابة قصائد الشعر، تعتبر كنوع من التعبير الإبداعي الذي يحسّن صحة الدماغ، وتقليل خطر الإصابة بالخرف، كما أن هناك فوائد للفنون والإبداع في أي عمر ولا يرتبط حصاد الفوائد بموعد بدء القيام بتجربة فنية جديدة.

8- نظرة مختلفة للشيخوخة

نظرة مختلفة للشيخوخة
نظرة مختلفة للشيخوخة

إن الطريقة التي يفكّر بها الشخص في الشيخوخة لها تأثير كبير جداً على الصحة النفسية، حيث أن أهمية وجود نظرة إيجابية للشيخوخة ترتبط بالعيش لفترة أطول وبشكلٍ أفضل، ففي إحدى الدراسات كان المشاركون الذين يمتلكون تصورات إيجابية عن الشيخوخة لديهم 7.5 سنة أكبر طول العمر، وأقل تعرّضاً لمرض ألزهايمر، ممن كانت لهم نظرة سلبية بشأن مرحلة الشيخوخة.

السابق
بين أن تكون شيعياً أو منتحل صفة: قبلان وجشي نموذجان
التالي
«وضعنا القطار على السكة الصحيحة».. ميقاتي: بانتظار الحلول الإقليمية!