الراعي ترأس رتبة سجدة الصليب في بكركي: يجب أن يخرج من لبنان ولادة جديدة!

البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، رتبة سجدة الصليب على مذبح كنيسة الباحة الخارجية للصرح البطريركي في بكركي “كابيلا القيامة”.

بعد قراءة الأناجيل، ألقى الراعي عظة بعنوان “نسجد لك أيها المسيح ونباركك، لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم”، وأشار إلى أن “الظرف الذي نعيشه في لبنان يجب أن يخرج منه ولادة جديدة، شهداؤنا الذين أراقوا دماءهم كانوا ولادة جديدة للوطن، أقله حفظ هذا الوطن. هذه الكلمة تظهر لنا عندما وجه كلامه لمريم وأعطاها الأمومة الروحية الشاملة للبشرية بشخص يوحنا، حين قال يا امرأة، أي يا أم الحياة، هذا ابنك، أي كل واحد منا في شخص يوحنا، وليوحنا قال، هذه هي أمك. دعونا لا نخاف من التضحية ومن الوجع، فبعدهما حياة جديدة. الكلمة الثالثة، هي التوبة والغفران، فجمال التوبة مني أنا كإنسان، وعظمة الغفران من الله الذي علمنا أن نعيشه مع بعضنا”..

اقرأ أيضاً: هكذا غرّد السياسيون في الجمعة العظيمة

وختم الراعي، بالقول: “أتمنى لكم عيدا مباركا وقيامة مباركة تجعلنا نقول أنه مع المسيح لم ينته كل شيء يوم الجمعة، بل انتهى يوم الأحد، لذلك يمكننا أن نقول عربون قيامتنا في الوطن وفي العالم، المسيح قام، حقا قام!”.

السابق
رياح خماسينية مغبرة وحارّة اعتبارا من هذا اليوم.. وتحذير!
التالي
«نكاش» دُهس حتى الموت في الجديدة.. و«رامكو» تُضرب عن جمع النفايات!