أسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 26-02-2022

اسرار الصحف

صحيفhة البناء


ـ خفايا
سخر خبراء من تحليل قناة تلفزيونية عن تأمين بديل إسرائيلي لأوروبا عن الغاز الروسي عبر خط الغاز العربي الذي ينقصه فقط قبول سورية بالتطبيع وبالتخلي عن روسيا وبالتفاهم مع تركيا. وقال خبراء هذا على طريقة زواج ابن جحا من بنت الملك والتفسير واضح “سخافة وتذاكي منتحلي صفة”.
ـ كواليس
قال دبلوماسي أوروبي إن مناقشات العقوبات على روسيا وتمسّك ألمانيا بعدم حرمان موسكو من استخدام نظام السويفت خشية انقطاع الغاز الروسي عنها طرح سؤالاً أميركياً هو: ماذا لو وضعت موسكو لاحقاً معادلة الغاز لأوروبا الغربية مقابل خروج أوروبا الشرقيّة من الناتو؟

صحيفة الجمهورية


ـ سَبّب موقف مسؤول سابق بإحياء الجدل ضمن مجموعة حزبية على صلة بالاستحقاقات المقبلة وانتهى الى رفض موقفه.
ـ يعمل حزب فاعل على تنظيم التباعد والخلاف بين حليفين له في إحدى الدوائر الإنتخابية من دون تبلور نتائج ملموسة.
ـ طرحت أكثر من علامة استفهام حول توقيت الكشف عن إنجاز مهم ّ مرّت عليه أيام عدة

صحيفة اللواء


ـ همس
لم يتمكن فريق سياسي من تظهير اعتراضه على بيان الخارجية المندّد «بالاجتياح الروسي لأوكرانيا».
ـ غمز
تكاد الثقة تضعف كلياً بين أحد الأندية، وأبرز اللاعبين على ساحته السياسية ماضياً وراهناً.
ـ لغز
بدأت حلقة التشاور تضعف داخل حلقة وزارية لاعتبارات، بعضها سياسي وبعضها اتصالي، والآخر نفسي.

صحيفة نداء الوطن


ـ لوحظ أن برقية الرئيس ميشال عون، امس، للتهنئة بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية أتت بعد ثلاثة أيام على الذكرى التي كرّست المملكة موعدها في 22 شباط. مع الإشارة إلى أن 25 شباط هو العيد الوطني لدولة الكويت.
ـ في حين تم انتقاد بيان وزارة الخارجية الرافض للحرب الروسية ضد أوكرانيا توقف المراقبون عند احتفاليات «حزب الله» والمحور التابع له بـ»النصر الروسي السريع وبتغيير قواعد اللعبة في العالم وكسر الولايات المتحدة الأميركية»، مع التهديد بـ»أن يلاقي حلفاء أميركا في المنطقة مصير أوكرانيا».


ـ تساءلت مصادر مراقبة عن الجهة التي تشتري الدولارات على سعر المنصة تطبيقاً للتعميم 161 الصادر عن مصرف لبنان وقد بلغت قيمتها أمس الأول وأمس 75 مليون دولار بينما كانت تبلغ نحو 50 مليوناً يومياً، مع الإشارة إلى أن بعض فروع المصارف لا تتم فيها أي عمليات أو عمليات لا تتخطى العشرة آلاف دولار.

الأنباء

غض طرف رسمي

غض طرف رسمي عن موقف دبلوماسي أثار بلبلة ما أوحى بقبول ضمني بما صدر.

ايحاءات وكواليس

حقيقة الموقف حيال خطة قطاع حيوي لا تزال مبهمة وايحاءات كثيرة حول ما يجري في الكواليس.

السابق
مخاوف من تمدد الإنقسام حول الأزمة الأوكرانية إلى الشارع..ومصير الإنتخابات غامض!
التالي
خلاف وي بين ميقاتي وباسيل… هل تنفجر؟