سامي كلارك..رحيل صوت لبناني عالمي نابض بإيقاع الحياة

سامي كلارك

غيّب الموت الفنان اللبناني سامي كلارك، الموسيقي والمغني والمطرب الذي حمل في صوته نبض الحياة بإيقاعاته العالية، اذ تميز بصوته الأوبرالي.

ويأتي رحيل كلارك عن عمر يناهز الـ73 عاماً في مستشفى الروم في بيروت، إثر مشاكل في القلب.

واشتهر كلارك بعدد من الأعمال الفنية أبرزها أغنية شارة المسلسل الكرتوني” غرانديزر”، التي لاقت شهرة واسعة في لبنان والعالم.

الراحل كان متميز الحضور الفني والغنائي ويعتبر واحداً من أهم الفنانين اللبنانيين، وبخاصة في مجال الأغنية الأجنبية

اسمه الحقيقي فهو سامي حبيقة لكنه لقّب نفسه بسامي كلارك تسهيلاً لنطق الاسم باللغات الأجنبية خاصة أنه بدأ الغناء باللغات الأجنبية

.

وغنى كلارك الى جانب العربية بالفرنسية والإيطالية والأرمنية واليونانية والألمانية والروسية، ونجح في المزج اللغوي في الغناء بين العربية وغيرها، وشارك في غناء “شارات” بعض مسلسلات الكرتون في الثمانينات من القرن الماضي مثل “غريندايزر” إذ غنى المقدمة والنهاية 2 “وجزيرة الكنز أنمي، بالإضافة إلى بعض الإعلانات.

أما اسمه الحقيقي فهو سامي حبيقة، لكنه لقّب نفسه بسامي كلارك تسهيلاً لنطق الاسم باللغات الأجنبية، خاصة أنه بدأ الغناء باللغات الأجنبية.

إقرأ أيضاً: «إختلاس مالي» في منشآت الزهراني يُشظّي «الثنائي».. والمتاجرة بـ«كهرباء الدولة» بقاعاً!

ولد ونشأ في قرية ضهور الشوير. نال العديد من الجوائز في مهرجانات موسيقية من بلغاريا وألمانيا وفرنسا واليونان والنمسا. في أواخر الستينات وفي السبعينات من القرن الماضي سخّر خامة صوته الأوبرالية للغناء الغربي الذي أطلقه بقوة إلى سماء النجومية، فأقام لنفسه مكانة بين أقرانه الأجانب تميّز فيها خصوصا بأغنية “موري موري” باللغة الإنكليزية من ألحان الراحل إلياس الرحباني.

أقام لنفسه مكانة بين أقرانه الأجانب تميّز فيها خصوصا بأغنية “موري موري” باللغة الإنكليزية من ألحان الراحل إلياس الرحباني

بغياب كلارك تفقد الاغنية الخاصة نبضاً عارماً، ويختفي نجم الغناء الذي ألهب الحضور ببارقة أمل يومية.وينضم الى قافلة الغيّاب الكبار.

السابق
حارث سليمان يكتب لـ«جنوبية»: عراضة جوية كتعمية للمهانة
التالي
صور تفقد الأديب حسين شرف الدين..الشخصية الجامعة المنفتحة