جلسة حكومية لمناقشة الموازنة الاثنين ببنود «الثنائي الشيعي»!

الحكومة اللبنانية ميشال عون نجيب ميقاتي

من المتوقع أن تسلك الجلسات الحكومية المقبلة المسار الذي رسمه لها “الثنائي الشيعي”، كشرط لمعاودة وزرائهم الجلسات، وليس بحسب مقترحات رئيسي الجمهورية ميشال عون و الحكومة نجيب ميقاتي كما ينص الدستور، وهذا ما يمكن إستخلاصه من خلال جدول أعمال الجلسة التي من المرجح أن تُعقد يوم الاثنين المقبل، حيث لم يضع أيا من عون وميقاتي أيا من البنود الخارجة عن إطار “البنود المعيشية والموازنة” كما جرت العادة، كما تم الاتفاق بينهما على تسريع وتيرة جلسات الموازنة لإحالتها سريعا إلى مجلس النواب لإقرارها .

اقرأ أيضاً: الكنيسة تخرج عن صمتها.. تطور بارز على خط مكافحة «الإنتهاكات الجنسية»!


وتشير مصادر بعبدا ل”جنوبية” أن “الاجتماع بين الرئيسين كان جيدا، وتّم الاتفاق على أن يكون على جدول الاعمال كل من الموازنة وخطة التعافي الاقتصادي والامور المعيشية الطارئة (المساعدات الاجتماعية التي أقرت ورفع بدل النقل وصرف بدل مرتب شهر للقطاع العام على دفعتين، ورفع بدل نقل للقطاع العام والخاص والمؤسسات العسكرية و تمديد الملاكات للموظفين والاجراء في القطاع العام).
وتلفت المصادر”إلى أن الجلسات ستنتقل لاحقا إلى السرايا الحكومية، لإستكمال دراسة الموازنة و حين الإنتهاء منها ستكون إقرار الموازنة في القصر الجمهوري، على أن تحال إلى مجلس النواب، وقد حصل تفاهم بين رئيس الجمهورية والحكومة على أن تنتهي الجلسات بسرعة “.

السابق
الكنيسة تخرج عن صمتها.. تطور بارز على خط مكافحة «الإنتهاكات الجنسية»!
التالي
اعلان مشروع الاندية العلمانية في الجنوب.. نحو الانتخابات والبديل المعارض