لقاء «التغيير» يستعدّ للانتخابات في صور: لُنحاسبهم وننقذ وطننا

مدينة صور

مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية التي ينتظرها اللبنانيون في آذار القادم، كفرصة للتغيير، دعا لقاء “التغيير” في منطقة صور والمنبثق عن قوى معارضة الى الاستعداد للانتخابات بكل الامكانات المتاحة مم اجل التغيير وإنقاذ الوطن.

وقال اللقاء في بيان صادر اليوم الاثنين: “عندما يتفقون يسرقوننا وعندما يختلفون يدمرون البلد، وفي كلتا الحالتين الخاسر لبنان وأهله”.

اضاف: “عشية أي استحقاق انتخابي او دستوري ، تندلع نيران المواجهات وتبادل التهم واثارة الفضائح والنعرات ،وعقد الصفقات والتحاصص، بين اركان سلطة الفساد الحاكم، فميقاتي يريد إقرار الموازنة لتسهيل التفاوض مع صندوق النقد، وبري يريد تمديد حصانة النواب المتهمين بالمسؤولية عن انفجار المرفأ وتدمير العاصمة، وعون يريد الاستحواذ على كامل الحصة المسيحية من التعيينات والمناصب، اما حزب الله ، الصامت الأكبر،فهو يدير اللعبة ،كلها عن طريق سيطرته على معظم مفاصل الدولة”!

وتابع: “لا أحد منهم يخبرنا كيف ستستعاد الأموال المنهوبة والمحولة للخارج؟او متى وكيف سيفرج عن أموال المودعين، كيف يتوقف الغلاء الفاحش ،والإفلاس المدمر، ومتى ىىسيتوقف التلاعب الاجرامي بسعر الصرف وانهيار العملة، وما العمل حيال انهيار التعليم والصحة وانعدام القدرةعلى الاستشفاء وتأمين الدواء والغذاء، وما هي الحلول لازمات الكهرباء ،الطاقة والتلوث”.

ولفت البيان الى ان “هموم الناس ليست من أولوياتهم واستمرارهم في السلطة سوف يفاقم الازمات ويُسَرِع خطوات الارتطام الجهنّمي، لذا فالانتخابات هي فرصتنا لمحاسبتهم وانقاذ وطننا من شرورهم وفسادهم ..فيعود المجلس النيابي لدوره في التشريع والمراقبة والمحاسبة للحكومة التي عليها العمل والإنجاز، لكل ما تقدم ندعو أهلنا في الجنوب وفي لبنان للمشاركة في الانتخابات القادمة وترجيح كفة المعارضة في كل المناطق والتي بدورها عليها تأكيد وحدتها السياسية والتنظيمية لخوض المعركة الإنتخابية ذوداً عن الوطن الكيان وسائر فئاته الإجتماعية”.

واكد البيان ان “نساء لبنان نصف المجتمع واكثر، مدعوات للمشاركة بكثافة والتصويت للمرشحين والمرشحات الذين يتبنون مطالبهن في المساواة في الحقوق والعمل وحضانة الأطفال ومنح الجنسية لاطفالهن وكافة المطالب المشتركة لسائر المواطنين اللبنانيين”.

وختم: “يا أهلنا، لا تصدقوا اكاذيبهم وتصريحاتهم فالانتخابات لن تحصل أو أن النتيجة محسومة سلفاً”، مضيفاً: “هدفهم تشتيتكم ومنعكم من المشاركة وزرع اليأس والوهن في نفوسكم، فلا خلاص للبنان الا بوحدة شعبه والإحتكام إلى الدستور والقوانين والقضاء المُستقلّ ،والدولة السيدة والعادلة”.

السابق
الحريري يُدين الهجوم «المليشياوي» على الامارات.. ويُصعّد بوجه إيران
التالي
مع تراجع الدولار.. انخفاض كبير ووازن بسعر الدجاج!