حادثة دموية في لبنان تهشّم فرحة الميلاد: لبوة تفترس يد طفل في نهر الكلب.. ووزارة الزراعة تعلّق!

لبوة

حادثة دموية هزّت لبنان اليوم وهشّمت فرحة عيد الميلاد لدى عائلة الطفل جود ابن الثلاث سنوات الذي كان ضحية لبوة مسجونة داخل قفص في حديقة حيوانات اشتهرت في الفترة القصيرة الماضية والموجودة في منطقة نهر الكلب.

وفي التفاصيل التي افادتها وسائل اعلامية، اصطحب الجد حفيده إلى حديقة الحيوانات الشهيرة في لبنان لرؤية الكائنات البريّة عن قرب ، ليصعق الطفل بالتهام اللبوة الموجودة داخل القفص يده، تاركةً جروح بليغة في رقبته ويده ولولا العناية الإلهيّة لكان فارق الحياة.

وحسب الأنباء “بينما كان جود يجول في الحديقة مع أقربائه برفقة جدّه والسائق، إقترب من قفص لبوة، وبسبب الفراغ الموجود بين قضبان القفص وقلّة الصيانة، إنقضّت اللبوة على فريستها وتمكّنت من التمسّك بيد وبعنق إبن الثلاث سنوات نظراً لرفعها”.

من جهتها، اعلنت وزارة الزراعة في بيان انه: “توضيحًا لما ورد عبر وسائل الإعلام عن الحادثة التي تعرض لها طفل الثلاث سنوات، إن صلاحيات وزارة الزراعة ينحصر دورها من خلال الرقابة الصحية على الحيوانات والرفق بها وكذلك مراقبتها عند الاستيراد والتصدير وفقا للقرارات المرعية”.

وأضافت اليوم الجمعة “علمًا أن وزارة الزراعة وفور علمها المتأخر بالموضوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي أرسلت فريق من الأطباء البيطريين الى الحديقة للوقوف على الحادثة والتحقق من ملابستها”.

ودعت الوزارة, “الجهات المعنية القيام بدورها على أكمل وجه في ما يتعلق بالتقيد بإرشادات السلامة العامة حرصا على سلامة المواطنين”.

هذا وتمنّت, “الوزارة الشفاء العاجل للطفل المصاب ومراعاة الحالة النفسية له”.

السابق
قبلان يدعو لتسوية سياسية «قبل حرق البلد».. ويتسائل: أي حياد والذئب ينهش الغنم؟
التالي
عداد الكورونا يحلّق فوق حاجز الألفين.. ماذا عن الوفيات؟