كل الاحتمالات واردة.. ماذا قال الحلبي على إمكانية تَمديد العُطلة والتعليم «أونلاين»؟

العودة الى المدارس طلاب التعليم

مع بدء عطلة الأعياد الطويلة، يعود التشكيك بإمكان الرجوع إلى التعليم الحضوري في المدارس، إن بسبب كورونا أو الوضع الاقتصادي المأزوم. ويتخوف الأهالي من عودة «التعليم عن بعد»، ، نظرا إلى فشل التجربة في السنتين الماضيتين والكارثة التي حلت بالمستويات التعليمية من جهة، والتقنين الكهربائي القاسي من جهة ثانية ما يجعل التعليم عن بعد غير متاح لجميع التلاميذ.

اقرا ايضا: بالفيديو: الصحافي محمد بركات في مرمى التهديدات.. رسالة بواسطة عمته: «المرحلة فيها دم»!

وفي ظل الجدل الحاصل، أكّد وزير التربية والتعليم العالي ووزير الإعلام بالوكالة عباس الحلبي, أنّ “كل ما يُقال عن أن العودة إلى المدارس لن تحصل بعد عطلة الأعياد والتعليم سيعود أونلاين، هو محض إشاعات لأن القرار لم يُتخذ بعد”.

وقال في حديثٍ له لـ”tayyar.org”: “كأن الناس يتحضّرون لعدم التقيّد بالاجراءات الوقائية التي اتخذتها لجنة مكافحة كورونا ووزارة الصحة”.

وتأمّل الحلبي, “بفترة عطلة الأعياد في أن يتقيّد الجميع بالاجراءات، وقال: “أتمنّى من كل قلبي الاقبال الكثيف على اللقاح لتشكيل مناعة جماعية”.

وأضاف, “بالتأكيد إذا ارتفعت نسبة الملقّحين في المدارس أكان من التلامذة أو من الجسمين الاداري والتعليمي سنكون مخوّلين للعودة الى التعليم الحضوري”.

وتابع, “أنا شخصيّاً لا أرغب أبداً بالعودة الى التعلّم عن بعد لأن التعلّم الحضوري أساسي بالنسبة الى النظام التربوي، إضافة الى أنه لا بُنى تحتية في لبنان لناحية الكهرباء والانترنت”.

وردّاً على سؤال حول إمكان تمديد عطلة عيدي الميلاد ورأس السنة, رأى الحلبي، أنه “لا يطمح لهذا الأمر وليس لديه نيّة في ذلك، آملاً من جديد في زيادة نسبة المقحين”، مؤكداً بشكل نهائي أن “قرار العودة الى التعليم عن بعد أو حضورياً سيُتخذ بعد رأس السنة حين تتضح آثار العطلة على نسبة الملقّحين وعدد الاصابات بفيروس كورونا”.

السابق
بالفيديو: الصحافي محمد بركات في مرمى التهديدات.. رسالة بواسطة عمته: «المرحلة فيها دم»!
التالي
بشرى سارة إلى موظفي القطاع العام!