الأسد «يَطحن» الموالين لإيران و«حزب الله» داخل الجيش و«الدفاع الشعبي»!

بشار الاسد بوتين

في انعكاس للمفاوضات الجارية بين طهران وواشنطن في فيينا، يسود “كباش صامت” بين “حزب الله” وايران من جهة وروسيا ونظام الرئيس بشار الاسد من جهة ثانية على السيطرة والامساك بالمفاصل الامنية.

أقيل بأوامر من ماهر الاسد الدروز والشيعة من قادة مجموعات او سرايا الدفاع الشعبي او ما يعرف بالمليشيات الايرانية في سوريا

فبعد اقالة بشار الاسد لمفتي سوريا احمد بدر الدين حسون  المحسوب على طهران، تؤكد معلومات خاصة لـ”جنوبية” ان الاسد بدأ، حملة تطهير واسعة في صفوف قادة الاولوية العسكرية في الجيش السوري.

إقرأ أيضاً: حسن فحص يكتب لـ«جنوبية»: «حلال» رئيسي..«حرام» روحاني!

بينما أقيل بأوامر من ماهر الاسد قائد الفرقة الرابعة، الدروز والشيعة من قادة مجموعات او سرايا الدفاع الشعبي او ما يعرف بالمليشيات الايرانية في سوريا.

استبعاد نفوذ طهران و”حزب الله” هو تمهيد لتسوية اميركية –ايرانية –روسية تضع الملف السوري في عهدة موسكو

وعاد الاخوان الاسد الى تعزيز دور العلويين في شعب الاستخبارات وعينا ضباطاً علويين كباراً على رأس الفرق الامنية وسرايا الدفاع الشعبي لضمان ولائها، واستبعاد نفوذ طهران و”حزب الله” عنها تمهيداً لتسوية اميركية –ايرانية –روسية تضع الملف السوري في عهدة موسكو.

السابق
حسن فحص يكتب لـ«جنوبية»: «حلال» رئيسي..«حرام» روحاني!
التالي
الجنوب..حطب التدفئة «يُلهب» الجيوب!