وقفة جديدة لأهالي ضحايا المرفأ.. وليم نون «يُصوّب» على الجيش يهاجم «حزب الله»

حملت وقفة اهالي ضحايا تفجير المرفأ امام قصر العدل في بيروت اليوم، إتهاما لقيادة الجيش ومديرية المخابرات في التقصير، حيث إتهم وليم نون، شقيق احد الضحايا، احد ضباط الجيش “بالتزوير وتسليمه معطيات مزورة للتحقيق العدلي والقضاء”، مبرزا مستندات قال انها تؤكد صحة اقواله، وتدل على ان الجيش “لم يذكر في تحقيقاته الاولية انه تبلغ عن خطورة النيترات ، فيما هو تبلغ في 20 تموز اي قبل 15 يوما من التفجير كغيره من رئاستي الجمهورية والحكومة ومدعي عام التمييز”.

واعتبر نون لو ان الجيش رفض إدخال الباخرة الى حرم المرفأ لما حصل ما حصل، محمّلا الجيش المسؤولية في التقصير وداعيا القضاء الى التحرك ومحاسبته “فنحن لان نقف فقط ضد سياسي معين انما ضد كل من يثبت لنا له علاقة بالقضية”.

وقرأ نون في كلام أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله عن”ان القضاء اسم الله نشيط” تهديدا مباشرا للقضاء ، داعيا المحاكم المعنية الى البت سريعا بطلبات الرد.

وكان تجمع اهالي ضحايا المرفأ امام قصر العدل في بيروت في وقفة تضامنية مع المحقق العدلي طارق البيطار، حيث تلي بيان شدد على اتخاذ الموقف المناسب من الدعاوى المتشابكة “الفاضحة والخارجة عن اطار الملف الاساسي”.

وتوجه الاهالي في بيانهم الى “المعطّلين” للتحقيق “الذين لن يرحمكم التاريخ “. واكد الاهالي في بيانهم “اننا لن نيأس وسنستمر في المحاسبة”، ودعوا المعنيين الى القيام بواجباتهم المهنية وتنفيذ مذكرات التوقيف دون تلكوء والتذرّع بحجج واهية. كما دعوا القضاء الى اتخاذ حل جذري وتحكيم ضميره كي يستمر التحقيق.

السابق
مارلين خليفة لـ«جنوبية»: المستقلون في إنتخابات المحررين يترشحون ضد الرضوخ.. والأوجه المتكررة!
التالي
السلطة تتكتّل في انتخابات المحررين.. القصيفي يُعلن عن لائحة «الوحدة النقابية»