بعدسة «جنوبية»: أحداث خلدة الى الواجهة مجددا.. قطع طرقات واحتجاجات للعرب وانتشار كثيف للجيش!

عشائر خلدة تصر على تسليم القاتل

عاد ملف أحداث خلدة الى الواجهة مجددا، بعد اصدار قاضي التحقيق العسكري الأول، فادي صوّان يوم أمس، القرار الاتهامي في أحداث خلدة الأخيرة يوم الأول من آب 2021. اذ قرار صوّان جاء بعدم ترك أي من الموقوفين والمدعى عليهم في الملف، البالغ عددهم 32. وجميع المدعى عليهم من أبناء العشائر العربية في خلدة، وصفر موقوف من أنصار ثنائي حزب الله وحركة أمل وسرايا المقاومة التي قيل إن مسلّحين محسوبين على الجهات الثلاث افتعلوا الإشكال المسلّح.

اقرأ أيضاً: تحرك قضائي لوكلاء الضحايا الأجانب في انفجار المرفأ.. «لا لمحاولات عزل البيطار»!

هذا القرار اثار غضب عرب خلدة، الذين نظموا تحركا احتجاجا في ظل انتشار كثيف للجيش قرب سنتر شبلي، وقد أطلق المعتصمون هتافات ضد الأمين العام ل،”حزب الله” السيد حسن نصرالله، وعمدوا على قطع السير على اوتوستراد خلدة – انفاق المطار بالاتجاهين وباتجاه الكوستا برافا الاوزاعي.

السابق
بالفيديو: قناة إسرائيلية تجري مقابلة مع صحفية لبنانية!
التالي
حارث سليمان يكتب لـ«جنوبية»: «حزب الله» لا يشبه لبنان.. ولا شيعته