استقالة المدير الفني لمهرجان الجونة قبل حفل الختام بساعات

مهرجان الجونة

انهالت التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رداً على ما أثاره المخرج أمير رمسيس المدير الفني لـ”مهرجان الجونة” السينمائي، من جدل بعدما تقدّم باستقالته خلال الساعات الماضية.

ودارت تكهنات حول وقوع خلاف في وجهات النظر بينه وبين انتشال التميمي مدير المهرجان، ما أدى إلى تقديم استقالته عبر البريد الإلكتروني لإدارة المهرجان.

فيما رأى آخرون، أنّ السر وراء استقالته هو فيلم “ريش”، كما تداول البعض أنباءً حول تراجعه عن الاستقالة، بعدما تلقى ضغوطات كثيرة لفعل ذلك.

وأمام كل ما أثير، تحدث أمير في تصريحات صحافية، عن الاستقالة فقال إنه لا مجال للحديث عنها الآن لأسباب كثيرة. الاستقالة الخاصة بي لا مجال للحديث عنها حالياً، لأسباب عدّة”. وأضاف: “هذه الدورة لاقت تفاعلاً كبيراً، وبذل الجميع فيها مجهودات كبيرة، وأتحدث عن أسباب استقالتي نظراً لاحترامي للدورة الخامسة”.

إقرأ أيضاً: أزمة عرض فيلم «ريش» في الجونة تصل مجلس النواب المصري

وتابع: “قرأت أسباباً كثيرة عن استقالتي، تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكلها غير صحيحة، إذ قرأت أنها كانت بسبب فيلم “ريش”، وهذا غير دقيق”.

واستطرد: “فيلم “ريش” أفتخر وأعتز به، كما أنني سعيد بعرضه، وفخور بالمخرج عمر الزهيري، وأؤكّد أنّه لا علاقة له باستقالتي”.

وختم: “وكل ما تم نشره خلال الساعات الماضية، حول ممارسة البعض ضغوطات عليّ حتى أتراجع غير صحيح، فذلك خيار غير مطروح”.

وكان رمسيس قد كتب، عبر “فايسبوك”، منذ ساعات: “في طريقي للعودة إلى القاهرة، مُفعم بمشاعر جيّاشة لبرنامج أفلام تم وضعه بكامل الشغف والحب. فخور بردود فعل الجمهور والنقاد والصُنّاع. خمس سنوات من العمل على برنامج “مهرجان الجونة” انتهت باستقالتي البارحة، لأبدأ رحلة جديدة، وأثق أنني تركت خلفي فريقاً قادراً على صنع ما هو أفضل”.

السابق
«إعلاميون من أجل الحرية» تستنكر حجب مقابلة جعجع: لغة قمع وتدجين!
التالي
الواقع الإعلامي بين قرداحي ووفد من ممثلي المواقع الالكترونية